العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    البلدية تكثف الرقابة على الالتزام بالاشتراطات الصحية والتدابير الاحترازية من «كوفيد 19»

    "البيان" تواكب الجولات التفتيشية للمؤسسات الغذائية والمطاعم في الشارقة

    رافقت (البيان) مفتشي بلدية الشارقة خلال جولة لهم في المطاعم ومحال بيع المواد الغذائية والوجبات السريعة للتأكد من مدى التزامها والعاملين بالاشتراطات الصحية والإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للحيلولة دون انتشار جائحة (كوفيد 19)، والتأكد من مدى التزام العاملين فيها بأخذهم للقاح أو إجراء مسحة الأنف كل أسبوعين، إضافة إلى سلامة الأدوات والمعدات وطرق الحفظ والتخزين التي تستخدم في عملية طهي الطعام وحفظ المواد الغذائية، وذلك لضمان مطابقتها لمعايير الصحة والسلامة وفقاً للاشتراطات التي حددتها بلدية الشارقة.

     

    وأكد علي سليمان عيسى رئيس شعبة تفتيش المنشآت الغذائية ببلدية الشارقة خلال مرافقة (البيان) لمفتشي قسم الصحة بالبلدية مساء أمس أن الجولات التفتيشية والزيارات الميدانية المفاجئة يتم تنظيمها بصورة دورية، ويتم تكثيف الرقابة خلال شهر رمضان المبارك وقرب حلول عيد الفطر السعيد من خلال التفتيش في تلك الجولة على مختلف أنواع المطاعم للتأكد من سلامة الأدوات والمعدات وطرق الحفظ والتخزين التي تستخدم في عملية طهي الطعام، إضافة إلى مدى التزام العاملين بها بالممارسات الصحية الجيدة، الأمر الذي يؤدي إلى توفير غذاء صحي وآمن للمستهلك، مبيناً أن فرق التفتيش نفذت 47 ألف زيارة في 2020، إضافة إلى 14 ألفاً أخرى في الربع الأول من 2021، أي خلال 3 أشهر.

     

    تدقيق

    وأضاف أنه في تلك الجولة تم التدقيق في البداية على المستندات الرسمية للمطاعم والتي تطلب عند عملية التفتيش، مثل البطاقات الصحية وبطاقات التطعيم للحد من انتشار جائحة (كوفيد 19)، ثم الولوج إلى داخل المطبخ للتأكد من طرق حفظ المواد الغذائية ومدى مطابقة درجات الحرارة في الثلاجات والمبردات، إضافة إلى التأكد من النظافة العاملة للمطاعم والعاملين فيها، مبيناً أن هناك التزاماً تاماً في كافة المنشآت التي تم زيارتها، فطبقت الاشتراطات الصحية، حيث لم ترصد أي مخالفات تذكر، وذلك يرجع إلى حملات التوعية والزيارات التفتيشية المتواصلة التي يقوم بها مفتشو قسم الصحة ببلدية الشارقة، كما أنه بعد انتهاء الزيارة يتم كتابة الملاحظات ووضعها في السجل.

    ولفت عيسى إلى أنه فيما يتعلق بالإجراءات والتدابير الاحترازية فمنذ بداية الجائحة تم صدور عدة إعلانات وتعاميم، منها أول إعلان يقضي بإلزام كافة المنشآت الغذائية بضرورة التعقيم والتطهير والاهتمام بالنظافة العامة مع توثيق تلك المعاملات في سجلات خاصة، كما أنه تم تدريب العاملين بصورة دورية من قبل مفتشي البلدية ميدانياً على كيفية المحافظة على الاشتراطات الصحية وكيفية استخدام المعقمات والمطهرات، إضافة إلى تنبيههم على استخدام المواد ذات الاستعمال الواحد والتخلص منها بصورة فورية، مبيناً أنه تم إصدار إعلان آخر يوازي الإعلان الأول تم إلزام كافة المنشآت الغذائية وشركات التوصيل على ضرورة تعقيم حاويات نقل الأطعمة، ومؤخراً صدر تعميم بإلزام كافة العاملين في المنشآت الغذائية بضرورة أخذ لقاح (كوفيد 19) أو عمل فحص دوري كل أسبوعين وإثبات ذلك عند زيارة المفتشين في بطاقات التطعيم أو برنامج الحصن، ونهدف من كل ذلك إلى وصول وجبات صحية للمستهلك بصورة آمنة.

     

    تفتيش فجائي

    وتابع: هناك عدد من المفتشين ينفذون عملية التفتيش الفجائي على المنشآت الغذائية، وفي حال رصد أي مخالفات يتم اتخاذ اللازم مباشرة من خلال البنود يتم فيها تحرير المخالفة مباشرة، وأخرى يمنح من خلالها المنشأة المخالفة الإنذار المناسب بالمدة المناسبة، وفي حال عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية يتم مخالفته، ومن ثم زيارتها مرة أخرى وفي حال التكرار يتم مضاعفة المخالفة، وفي حال عدم الالتزام يتم مخاطبة دائرة التنمية الاقتصادية بالإمارة، فيتم إيقاف الموقع مؤقتاً عن مزاولة النشاط إلى حين إزالة المخالفات، لافتاً إلى أنه يوجد بالبلدية مركز الاتصال يعمل على مدار الأسبوع لتلقي الشكاوى والبلاغات وحتى الاقتراحات، فيتم التواصل مع المركز الذي يحول الشكوى مباشرة لقسم الصحة والذي بدوره يحولها إلى المفتشين، حيث يعمل مفتشو البلدية ميدانياً على مدار الساعة، وبالتالي تتبع الشكوى لإزالتها فوراً، مناشداً كافة أفراد المجتمع في حال ملاحظة أي مخالفات التواصل على الرقم (9993).

     

    وأردف رئيس شعبة التفتيش بالبلدية: أنه خلال رمضان لم يتم أي إغلاق لمنشأة غذائية، ولكن تم تسجيل مخالفات تمثلت في عدم ارتداء الكمامات، مبيناً أن هدف الزيارات المفاجئة التوعية والتثقيف ورصد المخالفات لإزالتها، وأنه في بداية الجائحة كانت المخالفات أكثر، ولكن خلال الفترة الماضية أضحت قليلة، كما أن هناك تعاوناً من أصحاب المنشآت الغذائية مع مفتشي البلدية، مبيناً أنه تم تنفيذ 47 ألف زيارة تفتيشية نفذها مفتشو البلدية منذ بدء الجائحة في مارس 2020 للتأكد من التزام المنشآت الغذائية بالتدابير الاحترازية التي نادت بها الجهات الصحية، وذلك من خلال المناوبات الليلية من خلال 5 مناوبات تبدأ السابعة صباحاً وتنتهي في السابعة صباحاً من اليوم التالي، لأن هناك منشآت تعمل حتى منتصف الليل. 

     

    برنامج

    من جهته، أكد أحمد عبدالهادي مفتش منطقة مويلح ( أ ) بالشارقة أن هناك تفتيشاً دورياً بمعدل 5 زيارات في العام مع برنامج الشارقة لسلامة الغذاء على الممارسات الصحية الجيدة وعلى النظافة العامة للموقع وللموظفين أثناء تجهيز المأكولات والمشروبات، إضافة إلى التأكد من أن كافة العاملين ملتزمون بالإجراءات والتدابير الاحترازية داخل أماكن العمل، والتأكد من أن كافة العاملين بالمنشآت الغذائية أجروا اختبار (كوفيد 19) كل أسبوعين، ويستثنى منهم المطعمون، لافتاً إلى أنه خلال الجولة تم التفتيش على الموقع، فتبين التزام كافة العمال بالإجراءات الاحترازية والزي الموحد والنظافة الشخصية والنظافة العامة للموقع. 

     

    طباعة Email