00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإسعاف الوطني يرفع جاهزيته لاستقبال العيد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الإسعاف الوطني رفعه درجات الاستعداد، واتخاذه كل التدابير الاستباقية لاستقبال عيد الفطر المبارك، وذلك ضمن خطة طوارئ استباقية متكاملة، للتعامل مع الحالات الطارئة المتوقع حدوثها على مدار الساعة، وتأمين الاستجابة السريعة لها في الإمارات الشمالية.

ودعا الإسعاف الوطني الجمهور إلى الاحتفال بمسؤولية، مشدداً على أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية وإرشادات الصحة والسلامة الصادرة عن الجهات المختصة، بما يحافظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع، ويدعم جهود الدولة في دفع عجلة التعافي من الجائحة.

وتشمل الاستعدادات تفعيل خطة الطوارئ الاستباقية الخاصة بمواسم الأعياد والمناسبات الرسمية، والتي تتضمن تكثيف الموارد الإسعافية من قوى بشرية وآليات ومعدات، وتوزيعها الاستراتيجي على المواقع الحيوية في الإمارات الشمالية، والتحرك الديناميكي لمركبات الإسعاف اعتماداً على الإحصاءات السابقة، والتحاليل الخاصة بأنماط البلاغات ومواقعها. كما سيتم التنسيق المتكامل مع الشركاء الاستراتيجيين لرفع كفاءة الاستجابة المشتركة، بما يحقق سلامة وأمن الجمهور.

وأوضح أحمد صالح الهاجري الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني أن الفرق الإسعافية وكوادر غرف العمليات اتخذوا كل الإجراءات الاستباقية والاحتياطات اللازمة للتعامل مع البلاغات الطارئة، التي قد تطرأ خلال فترة العيد، مؤكداً الجاهزية التامة لتنفيذ كل المتطلبات الخدمية الإسعافية. كما ذكّر الجمهور بضرورة التحلي بالمسؤولية أثناء الاحتفال وعدم التهاون بالإجراءات الوقائية والاحترازية، لتجنب الإضرار بالجهود المبذولة، للحد من انتشار الوباء وتخطي تداعياته.

وحرصاً على إنجاح تضافر كل الجهود من جميع الجهات المعنية لتأمين سلامة المجتمع والحفاظ على حياة أفراده، دعا الإسعاف الوطني الجمهور إلى التحلي بالمسؤولية والتزام الإجراءات الوقائية ضد «كورونا»، بما يشمل بروتوكول صلاة العيد الصادر عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، إلى جانب اتباع إرشادات السلامة العامة، التي تجنبهم المخاطر، التي قد تعكر صفو العيد.

وذكّر الإسعاف الوطني أفراد الجمهور بعدم التردد في الاتصال برقم طوارئ الإسعاف الوطني 998 أو استخدام التطبيق NA998 لطلب خدمة الإسعاف في الحالات الطارئة.

طباعة Email