خيرية الشارقة توزع كسوة العيد على 5 آلاف مستفيد داخل الدولة

انتهت جمعية الشارقة الخيرية من توزيع كسوة العيد على مستحقيها من المسجلين في كشوف وسجلات الجمعية على مستوى إدارتها الرئيسية وسائر الإدارات الفرعية بالبطائح والمدام والذيد وكلباء وخورفكان ودبا الحصن.

وأفاد أسعد الزرعوني رئيس قسم المساعدات الداخلية أن مشروع الكسوة يأتي ضمن مشاريع الحملة الرمضانية والتي تقوم الجمعية من خلاله بتوفير ملابس جديدة لجميع أفراد الأسرة المستحقة، وقسائم شراء الملابس الجاهزة للحالات المستحقة المسجلين بكشوف الجمعية، موضحاً أن اللجنة العليا للحملة الرمضانية وضعت مخصصات مالية بقيمة 1.2 مليون درهم لتوفير الملابس لصالح 5000 مستفيد من الأسر المتعففة، موضحاً أن عمليات التوزيع تمت وفق آلية دقيقة استهدفت فرز الحالات المقيدة بسجلات الجمعية ومن ثم تصنيف كل حالة وفق احتياجاتها ووفق أعداد الأسرة لتقديم قيمة المساعدة المناسبة بما يضمن لها وأفرادها الشعور ببهجة وفرحة عيد الفطر كبقية أقرانهم في المجتمع.

وبيّن أن مشروع الكسوة يعود بالفائدة على كل أفراد المجتمع، كما يجسد التكافل الاجتماعي في أبهى صوره بين شرائح المعوزين من جانب والمحسنين أصحاب القلوب الرحيمة من جانب آخر، حيث يبادر المحسنون إلى وضع صدقاتهم في صناديق الجمعية لتنوب عنهم في توزيعها على مستحقيها لتمكينهم من شراء ملابس جديدة وارتدائها خلال أيام العيد ليتشارك جميع أفراد المجتمع بهجة وفرحة حلول العيد، متوجهاً بالشكر الجزيل إلى المتبرعين ممن أبدوا دعمهم للجمعية وقدموا تبرعاتهم التي مكنت من توزيع مكرمات المشروع على نطاق أوسع مما كان مقرراً له منذ انطلاق الحملة الرمضانية.

طباعة Email