ضرورة عدم ذهاب أي حامل لأعراض إلى صلاة العيد

«صحة دبي» تعلن احترازات لحماية الأفراد من الفيروس خلال العيد

أعلنت هيئة الصحة بدبي عن سلسلة من الإجراءات الوقائية والاحترازية الواجب اتباعها للوقاية من جائحة «كوفيد 19»، وذلك للحفاظ على سلامة الأفراد أنفسهم وحماية ووقاية المجتمع بشكل عام.

وقالت الدكتورة هند العوضي، رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي في إدارة حماية الصحة العامة في الهيئة، إن هناك سلسلة من الإجراءات التي ينبغي التقيد بها خاصة في مثل هذه الأيام المباركة الفضيلة عند الذهاب للمراكز التجارية وصالونات التحميل النسائية والرجالية وأثناء صلاة العيد، وذلك لضمان الحفاظ على الإنجازات التي حققتها الدولة في التصدي لجائحة «كوفيد 19»، والوصول إلى مرحلة التعافي التام من الوباء بفضل حملات التطعيم ضد الوباء والإقبال المتواصل من قبل كافة شرائح المجتمع.

وقالت هند العوضي بما أن فترة العيد قاربت والعديد منا يحب الذهاب للمراكز التجارية للتسوق وشراء ملابس الأطفال لهذه المناسبة، يجب علينا مراعاة العديد من الإجراءات الاحترازية أثناء التواجد في مراكز التسوق ومن المهم جداً أن نقوم باستبدال الدفع النقدي بالوسائل الإلكترونية الذكية، مع ضرورة تعقيم المشتريات عند العودة إلى المنزل، وفي حال كان المكان المقصود مزدحماً يفضل تغيير وجهتنا والذهاب إلى مكان أقل ازدحاماً، وفي حال الرغبة في الجلوس في مطعم أثناء رحلة التسوق، يجب أن نحرص على تعقيم الطاولة والتأكد من المحافظة على كل الإجراءات الاحترازية بيننا وبين الآخرين مع عدم إغفال تعقيم الأيدي طوال الوقت.

وفيما يخص صلاة العيد قالت الدكتورة هند العوضي، أولاً يجب عدم ذهاب أي شخص إلى الصلاة إذا كان يعاني من أي أعراض مرضية أو حمى، مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية أثناء التواجد في المساجد من ارتداء الكمامة طوال فترة الصلاة والحفاظ على التباعد الجسدي بيننا وبين الآخرين، وأيضاً الحرص على تعقيم اليدين دائماً طوال فترة التواجد في المسجد.

ومن المهم جداً تجنب التجمعات في المساجد وخصوصاً قبل أداء الصلاة وبعد أداء الصلاة، وعدم القيام بتوزيع الصدقات والهدايا العينية على المتواجدين في المسجد، ويجب أن نقوم بإعطاء الصدقات إلى الجهات المعنية، حيث هي تقوم بتوزيعها بالشكل المناسب.

طباعة Email
#