00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مطالبات بعدم الاكتظاظ وجلب عدة الحلاقة الخاصة للأفراد

حلاقة العيد تقليد راسخ عدلته كورونا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تزحف الأقدام نحو صالونات الحلاقة في مختلف إمارات الدولة استعداداً لعيد الفطر المبارك في عادة درج عليها الجميع منذ الأزل، لكنها تشهد تغيرات وترتيبات نوعية هذا العام في ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء «كورونا» الذي ضرب كافة مفاصل حياتنا وتفاصيلها اليومية، حتى تلك التي اعتدناها منذ أن بصرت أعيننا النور.

هيئة الصحة بدبي أعلنت سلسلة إجراءات وقائية واحترازية واجب اتباعها للوقاية من جائحة كوفيد 19، في الصالونات، حيث نصحت الدكتورة هند العوضي رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي في إدارة حماية الصحة العامة عند الذهاب لصالونات الحلاقة سواء لقص الشعر أو التجميل بعدم الذهاب لهذه المرافق إذا كان الشخص يعاني من أي أعراض مرضية أو حمى، ومن المهم جداً الحرص على اتباع الإجراءات الاحترازية أثناء وجودنا في الصالونات من ارتداء الكمامة قدر المستطاع على الرغم من صعوبة الأمر في بعض الحالات، ولكن نحافظ على ارتداء الكمامة طوال فترة وجودنا في الصالون، والمحافظة على التباعد الجسدي بيننا وبين الآخرين والحرص على نظافة اليدين طوال الوقت، وننصح بأخذ الأدوات الخاصة من عدة الحلاقة، عدة العناية بالأظافر، وعدة العناية بالشعر، ومن المهم التأكد من أن هذا المكان يقوم باتباع كافة الإجراءات الاحترازية من الحفاظ على العدد المسموح به ومن الحفاظ على التعقيم المستمر للمكان.

وأوضحت أنه في حال إذا كان الشخص يريد استخدام الخدمات المنزلية هناك نقاط مهمة يجب أخذها بعين الاعتبار كتخصيص غرفة معينة لحضور هؤلاء الأشخاص للمكان، والتأكد أن هؤلاء الأشخاص لا يعانون من أي أعراض مرضية أو حمى وتقليل عدد الأشخاص الموجودين في الغرفة، حيث ننصح أن يكون مقدم الخدمة شخصاً أو شخصين في كل غرفة، ومحاولة إيجاد جدول زمني للأشخاص الموجودين في المنزل حتى نخفف من تواجد الجميع في نفس الغرفة، والحرص على اتباع الإجراءات الاحترازية في المكان من الكمامات والتباعد الجسدي ونظافة المكان والتعقيم، وعند مغادرة مقدم الخدمة المكان احرص على تعقيم الغرفة بعد المغادرة.

دائرة البلديات والنقل بإمارة أبوظبي والمشرفة على صالونات الحلاقة، شددت الرقابة عبر حملاتها على هذه الصالونات خصوصاً الواقعة في المناطق العمالية.

وتبلغ نسبة التشغيل المسموح بها للصالونات الرجالية 70%، وبالنسبة لمقاعد الانتظار داخل الصالون نفسه لا يسمح إلا لفرد أو اثنين على أكثر تقدير، على أن يتم انتظار الزبائن خارج الصالون أو في السيارة الخاصة، وتأتي هذه التوجيهات من جانب دائرة بلدية أبوظبي، بهدف الحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع، في إطار خططها الاستباقية استعداداً لعيد الفطر المبارك.

وقد وضعت بلدية مدينة أبوظبي العديد من الشروط والضوابط لأصحاب الصالونات الرجالية والعاملين فيها، وأبرزها حتمية ارتداء القفاز وكمامة الوجه، بالإضافة إلى تعقيم المقاعد، والاستعانة بالأكياس البلاستيكية كبديل للقميص القماش، كما توصي البلدية بأهمية اصطحاب حقيبة الحلاقة الخاصة بدلاً من استخدام أدوات الصالونات، كخيار أفضل للوقاية، مع التأكيد على تعقيم هذه الأدوات بصفة تضمن سلامة الزبائن.

وتهدف حملات بلدية أبوظبي إلى توعية أصحاب هذه المنشآت والعاملين فيها بالقوانين الصادرة عن الجهات المختصة، والتأكد من تنفيذ التدابير الصحية والإجراءات الوقائية والاحترازية كافة، للحد من تفشي جائحة «كوفيد 19»، وأن هذه الحملات التفتيشية والتوعوية تتواصل على مدار العام بشكل مجدول ومدروس، للتأكد من تطبيق جميع المحال للاشتراطات والمتطلبات الصحية، إضافة إلى حرصها على توعية وتثقيف العاملين من خلال ورش العمل التوعوية وتوزيع النشرات والمطبوعات التثقيفية، والتعريف بمخاطر استخدام أدوات حلاقة غير نظيفة ودورها في انتقال الأمراض، علاوة على التعريف بالبدائل الممكنة كاستخدام أدوات الحلاقة ذات الاستخدام للمرة الواحدة.

بدوره كشف المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة عن الانتهاء من استعداداتهم الخاصة لاستقبال عيد الفطر المبارك، وأن البلدية تواصل تكثيف حملاتها الخاصة بمراقبة الأسواق والمحال التجارية.

وأضاف أن خطة المراقبة على المنشآت الصحية ركزت أيضاً على الصالونات ومراكز التجميل الخاصة بالرجال والنساء بمختلف أنحاء الإمارة للتأكد من تطبيقها كافة الاشتراطات الصحية والتأكد من المواد والأدوات المستخدمة ومدى صلاحيتها وسلامتها خاصة في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها العالم لمواجهة فيروس كورونا، والتأكد من أن كافة هذه المنشآت تطبق كافة التعاميم التي تصدر من البلدية المتعلقة بالتصدي للفيروس.

طباعة Email