بلدية الحمرية تستكمل استعداداتها لاستقبال العيد وتكثف الرقابة على الأسواق

أكد مبارك راشد الشامسي، مدير بلدية الحمرية، أن البلدية استكملت كافة تجهيزاتها لاستقبال عيد الفطر السعيد بتركيب اللوحات المضاءة في الشوارع والطرقات وتهيئة الحدائق والشواطئ لاستقبال الزوار ابتهاجاً بحلول العيد.

وأضاف: إنه تم اعتماد الخطط التشغيلية المتعلقة بتصاميم اللوحات المضيئة وتركيبها والمتضمنة لعبارات التهنئة والمباركة بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، وذلك عند مداخل منطقة الحمرية وعلى الشارع العام، وجرى تزيين المباني الحيوية لتهنئة عابري الطريق وزوار المدينة بالعيد، مبيناً بأن البلدية ستكثف خلال عيد الفطر السعيد الزيارات التفتيشية على أسواق ومطاعم المنطقة، والرقابة على منافذ البيع لضمان تطبيق مختلف الإجراءات الصحية على مختلف المواد الغذائية في المنطقة، وذلك في إطار مواصلة الرقابة الدورية على منافذ بيع المنتجات الغذائية للحفاظ على صحة المستهلكين، كما أن جولات التفتيش الدائمة أدت إلى تعاون المنافذ في منطقة الحمرية في تطبيق مختلف الإجراءات وسلامة الأغذية دون الحاجة إلى تحرير مخالفات في هذا الصدد.

تطبيق

وقال الشامسي: إن بلدية الحمرية تطبّق أعلى مستويات الرقابة على الأغذية للتأكد من سلامتها وتوافقها مع الاشتراطات والتأكد من المكونات والمعلومات التغذوية لكل منتج إلى جانب اشتراطات حفظها وتداولها وتحضيرها وصولاً إلى تخزينها، لافتاً إلى أن لجان البلدية تكثف من حملاتها التي تواصلت على مدار الساعة خلال شهر رمضان الكريم وتتواصل بكثافة لضمان الالتزام بتطبيق الممارسات الصحية السليمة أثناء تداول وتحضير الأغذية في مختلف المحال والأسواق وفي المؤسسات الغذائية، ويتم تسليط الضوء على أبرز المعلومات المهمة لضمان سلامة الغذاء للمستهلك.

حرص

ولفت إلى تضافر جهود بلدية الحمرية عبر فرقها المختصة من مختلف الإدارات والأقسام، بتزيينها المباني الرئيسية والشوارع والدوارات والحدائق بالأشكال الهندسية والأعمدة ذات الزخارف الإسلامية والمجسمات المضيئة التي تتضمن عبارات التهنئة والتبريكات بالعيد السعيد، والتي تعكس حرص البلدية على تغذية الذائقة الفنية لدى مستخدمي وعابري الطريق، وتعبر عن الأجواء الاحتفالية والكرنفالية والفرحة بالعيد، وفقاً لتصاميم إسلامية خاصة مستوحاة من روحانية عيد الفطر السعيد.

طباعة Email