00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الجمارك» وشرطة دبي تقدمان «عيدية الفرضة» للأطفال اليتامى

ت + ت - الحجم الطبيعي
قدمت جمارك دبي، ضمن الحملة الرمضانية التي أطلقتها في بداية شهر رمضان المبارك «خيرُ الأيام رمضان» وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، وبتنسيق بين إدارة الاتصال المؤسسي بدائرة جمارك دبي، وفريق غياث التطوعي وفريق الروح الإيجابية بالقيادة العامة لشرطة دبي «عيدية الفرضة» للأطفال اليتامى الذي يشمل توفير المستلزمات والاحتياجات الخاصة بالعيد من أجل رسم البسمة والبهجة على وجوههم والاحتفال بمناسبة عيد الفطر السعيد كباقي الأطفال.
 
وأعرب معالي الفريق عبد الله خليفة المري قائد عام شرطة دبي لـ«البيان» عن استحسانه للمبادرة، مشيراً إلى أنه اقترح على الفريقين أن يتم التنسيق العام القادم لتضم المبادرة فئات أعم وأشمل على مستوى إمارة دبي.
 
وتقدم معاليه ببالغ الشكر لأفراد الفريقين، مشيراً إلى أن المبادرة تؤكد أن دولة الإمارات وطن للتسامح، وأرض الإنسانية والعطاء والسلام والمحبة، وقال: نحن ماضون تحت مظلة قيادات الدولة نحتذي بما يتصفون به من كرم وبذل وعطاء للجميع.
 
مبادرة إنسانية
 
وأوضح أحمد محبوب مصبح مدير عام جمارك دبي أن مبادرة «عيدية الفرضة» هي عبارة عن توفير مبلغ نقدي يوزع على الأطفال واليتامى والبالغ عددهم 21 طفلاً، قبل عيد الفطر والتنسيق مع جهات أخرى لتوفير مستلزمات العيد لهم، كما أن هذه المبادرة الإنسانية تأتي حرصاً من الدائرة وشرطة دبي لتوفير الحياة الكريمة لهذه الفئة التي حرمت من الرعاية والاهتمام الأسري بفقد أحد الوالدين.
 
وقال مصبح: إن جمارك دبي تعتبر سباقة في العمل الإنساني، حيث نفذت خلال شهر رمضان أكثر من مبادرة ومنها «إفطار صائم» والتي تضمنت توزيع 10500 وجبة على نواخذة السفن والبحارة والعمالة المساندة بواقع 350 وجبة يومياً.
 
كما شاركت بتوزيع المير الرمضاني والتي شملت 1000 أسرة متعففة، ومبادرة «سفرة الجمارك» التي تتضمن تقديم 40 وجبة على كبار المواطنين، وكذلك دعم حملة 100 مليون وجبة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.
 
وتم توزيع العيدية على الأطفال في نادي ضباط شرطة دبي، ضمن أجواء بهيجة مليئة بالود، رسمت البهجة على وجوه هؤلاء الأطفال في هذه الأيام المباركة، وأضفت حالة من السعادة والسرور على قلوبهم، مما يعزز أواصر الألفة بين أفراد المجتمع.
 
وأشار إلى أن المبادرات وجهت لكافة الشرائح والفئات سواء كان على المستوى المحلي أو الإقليمي وذلك لتحقيق المردود الإيجابي للمبادرات في التعبير عن أصالة وثقافة شعب الإمارات وتأصل وتجذر قيمة العمل المجتمعي في فكر ووجدان الإنسان الإماراتي الذي اقتبسه من قيادتنا الرشيدة.
 
مشيراً إلى أن هذا العام جاء مختلفاً في تنفيذ المبادرات وشهد تحدياً أيضاً، حيث وباء كوفيد 19 الذي غير من ملامح المبادرات ومضمونها فكان علينا التفكير بطريقة مختلفة ومبتكرة في تنفيذ المبادرات.
 
جهود
 
أكد أحمد مصبح أن جمارك دبي تحرص على تعزيز جهودها المجتمعية عبر تنفيذ مبادرات تميزت بالاستدامة مع تنوعها واختلافها وذلك وفقاً لاستراتيجية جمارك دبي في جانب المسؤولية المجتمعية إذ اشتملت المبادرات على مشاريع إنسانية وخيرية وتنموية واجتماعية وصحية وبيئية.
 
طباعة Email