قصة ملهمة

تشارلز ناجي طبيب مبدع قدمته الإمارات إلى العالم

حقق الدكتور تشارلز بدر ناجي رافائيل المتخصص في أمراض النساء والتوليد في مستشفى ميدكير للنساء والأطفال نجاحات كبيرة في علاج الانتباذ البطاني الرحمي، واستفاد من بيئة العمل المشجعة في دولة الإمارات طبيباً مقيماً ليصبح أحد أشهر الجراحين المعتمدين في العالم لاستئصال بطانة الرحم.

نجح الدكتور تشارلز بدر ناجي في الحصول على شهادات اعتماد دولية لتقديمه أعلى مستويات الرعاية وسلامة المرضى؛ ليصبح ثاني طبيب معتمد في العالم لإجراء جراحة بطانة الرحم متعددة التخصصات.

حصل الدكتور تشارلز بدر ناجي رافائيل على الشهادات المتخصصة بداية من بكالوريوس في الطب والجراحة من جامعة عين شمس المصرية، ثم أكمل دراسته في المملكة المتحدة ليحصل على الزمالة البريطانية في الأمراض النسائية والتوليد، كما حصل على شهادة الأهلية CESR من المجلس الطبي العام من المملكة المتحدة، ودراسات عليا PGC في التصوير بالأمواج فوق الصوتية للأمراض النسائية من جامعة كارديف، بالإضافة إلى الزمالة البريطانية في الأمراض النسائية والتوليد.

خبرات واسعة

اكتسب الدكتور تشارلز بدر ناجي خبرات واسعة في مجال عمله في دولة الإمارات وبرع في تنفيذ العمليات الجراحية بالمنظار، وخاصة استئصال بطانة الرحم وبطانة الرحم العميق من أجل علاج العقم وآلام الحوض، واستئصال كيس المبيض، واستئصال الورم العضلي، وعلاج الحمل خارج الرحم، واستئصال الرحم الكامل والجزئي، والجراحة المجهرية الأنبوبيّة لعلاج العقم، والفحص والمعاينة، وعلاج آلام الحوض المزمنة والتصاقات الحوض وغيرها من الأمراض الخطيرة.

ونتيجة جهوده الكبيرة حصل على ثقة الجمعية الأمريكية لتقييم الجراحين، وعدّته ثاني طبيب معتمد في العالم لإجراء جراحة بطانة الرحم متعددة التخصصات.

يقول الدكتور تشارلز: الجمعية الأمريكية لتقييم الجراحين أعلى جمعية لتقييم الجراحين في العالم ولها مقاييس معينة في التقييم حسب عدد الحالات ودرجة تعقيد الحالة والمستشفى الذي يعمل فيه الطبيب على مستوى العالم، مشيراً إلى أن اعتماد الجمعية يعطيه شهادة واعترافاً دولياً لتقديم جراحات متطورة في هذا المجال.

أغرب الحالات

وحول أغرب الحالات التي نجح في علاجها يقول الدكتور تشارلز بدر ناجي: إن بريطانية جاءت إلى الإمارات وكانت لا تنجب، وتعاني آلاماً شديدة، وتم تشخيص حالتها أنها سرطان في القولون، ولكن عندما بدأ بعلاجها ظهر أن لديها ورم كبير في الرحم. وتم عمل خطة علاج استلزمت عمل جراحة معقدة جداً، وتم استئصال الورم كاملاً، وبعد 6 أشهر من الجراحة تمكنت من الحمل الطبيعي وأنجبت في المستشفى داخل الإمارات.

 

طباعة Email
#