«البيان» ترافق جولة التفتيش على المراكز التجارية

«اقتصادية وبلدية عجمان» تنظمان حملة لضبط الأسعار والتأكد من سلامة الغذاء

صورة

رافقت «البيان» دائرتي التنمية الاقتصادية والبلدية والتخطيط في عجمان، صباح أمس، في الحملة، التي نفذتاها على الأسواق والمراكز التجارية الكبرى في الإمارة، وذلك بهدف التأكد من عدم رفع أسعار السلع الغذائية قبيل بداية عطلة عيد الفطر السعيد، وذلك بالتزامن مع ازدياد الطلب على السلع الغذائية من قبل المستهلكين، كما تم التأكد من صلاحية السلع الغذائية المعروضة، والاطلاع على الفواتير الخاصة بالمنتجات الصادرة من الموردين ومقارنتها بالأسعار الحالية، وحذرت دائرة التنمية الاقتصادية التجار بضرورة عدم استغلال مناسبة العيد لرفع الأسعار، وأكدت وجود فرق تفتيش، تعمل على مدار الساعة للرقابة على الأسواق، والأسعار من أجل حماية المستهلكين.

رقابة مستمرة

وقال سعود سلطان الشمري، مدير إدارة الرقابة وحماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية في عجمان لـ«البيان»: إن الزيارات الميدانية على المحال التجارية، خلال شهر رمضان المبارك بلغت 6044، كما تم تنظيم 3 حملات تفتيشية.

التلاعب بالأسعار

وبدأت حملة التفتيش بسوق الخضراوات والفواكه في المنطقة الصناعية بعجمان، حيث قام المفتشون بعمل جولة على محلات بيع الخضراوات، وتم التأكد من كتابة الأسعار على جميع السلع الغذائية، كما تم الاطلاع على الفواتير الصادرة من الموردين داخل الدولة وخارجها، بهدف التأكد من عدم التلاعب في الأسعار.

وقال حمد خميس المهري، مدير قسم الرقابة التجارية بدائرة التنمية الاقتصادية في عجمان: يأتي تنظم حملة مشتركة مع دائرة البلدية والتخطيط، بهدف إحكام الرقابة على الأسواق ومحلات بيع الأغذية، وذلك بعدم رفع الأسعار الخاصة بالمواد الغذائية قبيل عطلة العيد وتحذير التجار من عدم استغلال المناسبات لجني الأرباح على حساب المستهلكين، كما تستهدف الحملة التأكد من سلامة الأغذية، والتزام أصحاب المحال التجارية بالإجراءات الوقائية الخاصة بمواجهة جائحة «كورونا» وتطبيق التباعد والالتزام بارتداء الكمامات، وتعقيم المحلات بصورة دورية من أجل صحة وسلامة أفراد المجتمع.

وحذر التجار من رفع الأسعار الخاصة بالسلع الغذائية مع زيادة إقبال الجمهور عليها، لافتاً إلى تطبيق إجراءات صارمة بحق المخالفين في ما يخص رفع الأسعار دون مبرر، مؤكداً تدفق جميع السلع الغذائية من داخل وخارج الدولة، ما يؤدي إلى وفرة المواد الغذائية واستقرار الأسواق، وأوضح أنه تم الاطلاع على الفواتير الصادرة من الموردين، للتأكد من الأسعار المعروضة في السوق.

وأفاد إسلام جمال من بلدية عجمان أن الحملة استهدفت التأكد من مصدر الغذاء، ووجود شهادة تحليل الأغذية الصادرة من مختبر رقابة الأغذية، والتزام العاملين في المنشأة بالإجراءات الوقائية، وتنفيذ التدابير الاحترازية لجائحة «كورونا».

نتائج

قال سعود الشمري إن حملات التفتيش أسفرت عن إغلاق 23 منشأة، كما تم تسجيل 384 إنذاراً ومخالفة 167 منشأة، وبلغ عدد زيارات التوعية 656 منشأة، كما استقبلت إدارة الرقابة التجارية 221 شكوى، خلال شهر رمضان، و21 شكوى غش تجاري.

طباعة Email