360 مستفيداً من محاضرات المجلس الرمضاني لهيئة تنمية المجتمع بدبي

كشفت هيئة تنمية المجتمع في دبي أن عدد المستفيدين من مجلسها الرمضاني في شهر رمضان المبارك بلغ أكثر من 360 شخصاً، وذلك من خلال مشاركتهم في سلسلة من المحاضرات الدينية والتوعوية نظمتها الهيئة على مدار أيام الشهر الفضيل بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي.

واستضافت المحاضرات عدداً من الاختصاصيين الاجتماعيين واختصاصيي الإرشاد الأسري والوعاظ من الدائرة، إذ بحثت مواضيع دينية مثل فقه الصيام وتهذيب النفس في رمضان فضلاً عن محاور تسلط الضوء على الدروس الرمضانية في التماسك الأسري وتربية الأبناء.

واستقطبت المحاضرات، التي أقيمت عن بعد، بعد صلاة التراويح، النساء والرجال من فئات عمرية مختلفة، ومن مختلف المناطق في إمارة دبي وبقية الإمارات.

وقالت خلود الشرف، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة تنمية المجتمع إن إحدى أهم إيجابيات التحول الكبير الذي فرضته جائحة كورونا، سهولة الوصول إلى المعرفة وحضور المحاضرات والمشاركة في الندوات التي باتت تعقد عبر تقنية الفيديو.

وتابعت: «قدم المجلس الافتراضي لهيئة تنمية المجتمع في عام 2020 أكثر من 64 ورشة عمل ومحاضرة عن بعد، وتم تطوير المواضيع وتعزيز الوصول إلى شرائح أكبر من المستفيدين. وعلى الرغم من أننا نتطلع إلى استقبال زوار المجالس في أقرب وقت ممكن بعد عودة الحياة لطبيعتها بشكل كامل، إلا أننا سنستفيد من هذه التجربة، وسنواصل تفعيل المجلس الافتراضي بما يساهم في تعزيز الفائدة».

وأضافت: «تواصل الهيئة العمل مع شركائها من القطاعين الحكومي والخاص للوصول بشكل أكبر إلى الجمهور سواء في ما يتعلق بالجانب الثقافي والمعرفي أو جوانب تعريف الخدمات، كما تتعرف إلى اقتراحات وتطلعات أهالي الأحياء للمجلس الافتراضي بما ينعكس بشكل أكبر على التلاحم الاجتماعي للأهالي ويوسع من وعيهم بأبرز الأمور والقضايا المجتمعية».

وتستمر هيئة تنمية المجتمع في تنظيم الجلسات وورش التوعية عبر مجلسها الافتراضي بعد شهر رمضان إضافة إلى التنسيق لفعاليات مختلف الجهات، كما تتيح لأهالي الأحياء إمكان الاستفادة من المجلس لفعالياتهم الخاصة التي تتطلب مشاركة أهالي الحي.

طباعة Email