00
إكسبو 2020 دبي اليوم

4 مؤشرات لاكتشاف الإدمان على الإنترنت

ت + ت - الحجم الطبيعي

حددت منصة التوعية الأمنية التابعة لموقع وزارة تنمية المجتمع 4 مؤشرات لاكتشاف الإدمان على الإنترنت أبرزها إهمال الواجبات الاجتماعية والأسرية والوظيفية، وزيادة عدد الساعات أمام الإنترنت بشكل مفرط، إلى جانب سيطرة حالة من التوتر والقلق الشديدين في حال وجود أي عائق للاتصال بالشبكة، تصل حد الاكتئاب إذا طالت فترة الابتعاد عن الدخول، والجلوس من النوم بشكل مفاجئ والرغبة بفتح البريد الإلكتروني أو رؤية قائمة المتصلين، أو ممارسة الألعاب الإلكترونية.

ودعت إلى عدم ترك الشخص المصاب بمفرده طويلاً، والحرص على الجلوس معه والتحدث معه ومحاولة خلق جو اجتماعي يساعد على التخلص من مشكلة إدمان الإنترنت، ووضع جدول مخطط بشكل مسبق يحدد بوضوح كم عدد الساعات المخصصة لاستخدام الإنترنت، ففي المدى البعيد يولّد هذا السلوك لدى الفرد شعوراً بقدرته على التحكم في استخدام الإنترنت.

واستعرضت أسباب الإدمان الإلكتروني المتمثلة بالرغبة في التخلص من الأحاسيس السلبية أو الفضول وحب التجربة، علاوة على وقت الفراغ الذي يعاني منه الفرد الذي يؤدي إلى الشعور بالملل فيجعله يلجأ إلى استخدام الإنترنت بشكل مفرط.


أنواع


 ويعد الإدمان نوعاً جديداً من أنواع الإدمان على الإنترنت يستخدم فيه الشّخص المدمن الإنترنت بشكلٍ يوميٍّ ومفرطٍ؛ حيث يتعارض مع حياته اليوميّة ومع الواجبات والوظائف التي عليه القيام بها، ويسيطر هذا الإدمان سيطرة كاملة على حياة المدمن، ويجعل الإنترنت وعالمه أهمّ عند المدمن من العائلة، والأصدقاء وغيره، ممّا يؤثّر سلباً عليه ويخلق عنده نوعاً من التّوتّر والقلق.

يذكر أن حدة مرض الإدمان الإلكتروني تعتبر شديدة لدرجة أن الجهد الذي يبذله العاملون على علاج الإدمان الإلكتروني يزيد بنسبة 70% على الجهد المبذول في علاج الإدمان على المخدرات.

طباعة Email