بلدية دبي: برنامج رقابي في المباني السكنية على مدار العام

أكدت بلدية دبي أن لديها برنامجاً رقابياً دورياً يتم تنفيذه باستمرار طوال العام على المباني السكنية، وتم تنفيذ حملة تفتيشية مؤخراً على اشتراطات الصحة والسلامة في المباني السكنية بما فيها الرقابة على صحة وسلامة أحواض السباحة، كما تم الاستجابة للبلاغات الواردة من المتعاملين، وتشمل عدم نظافة وتعقيم مرافق المسبح، وعدم تنظيف مياه حوض السباحة وعدم توفر اشتراطات السلامة مثل علامات العمق وأطواق النجاة واللوحات الإرشادية.


مخالفات

وأوضحت البلدية: حسب الزيارات الميدانية التي تم عملها بلغت نسبة الالتزام لمحاور السلامة في المباني السكنية حوالي 85%، حيث تم رصد عدم الالتزام ببعض إجراءات الصحة والسلامة من أهمها: عدم توفير تقارير نتائج فحص العينات الدورية للتأكد من خلو مياه المسبح من التلوث البكتيري والتي تحرص بلدية دبي على ضرورة توفيره لضمان صحة وسلامة مرتادي المسابح، وعدم تشغيل/ توفير مضخات لحقن الكلور والمواد الكيميائية بصورة تلقائية إلى مياه حوض السباحة، وتجاوز نسب الكلور ومواد التطهير للحدود المسموح بها، وعدم توفير معدات السلامة والإنقاذ مثل أطواق النجاة، كذلك عدم توفير العلامات الإرشادية وعدم توفير علامات تحديد العمق بالإضافة للمخالفات التي تتعلق بتنظيف وتطهير حوض السباحة والمرافق التابعة له.


إجراءات

وأشارت إلى الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الخاصة «كوفيد - 19» فيما يتعلق بأحواض السباحة في المباني السكنية، مبينة أن أهم الإجراءات الواجب اتباعها تتعلق بتنظيف وتعقيم أحواض السباحة ومن ضمنها سحب عينات للتأكد من خلو المياه من التلوث البكتيري وتنظيف وتعقيم مكثف لكافة مواقع التلامس والمرافق المشتركة بالإضافة إلى الحفاظ على السعة الاستيعابية في المسبح بمعدل شخص واحد لكل 4 أمتار مربعة ووضع لافتات الطاقة الاستيعابية للمسبح عند المدخل حسب حجم المسبح وتنظيم التباعد الجسدي (2 متر) بين مستخدمي المسبح داخل وخارج المسبح مع التأكد من إلزام الزوار والعاملين بارتداء الكمامات في جميع الأوقات وإزالتها فقط أثناء السباحة.


فحوصات

 وأضافت: تم إرسال بريد الكتروني لجميع الشركات العقارية في إمارة دبي لإلزامها بعمل فحوصات مخبرية لمياه أحواض السباحة قبل إعادة افتتاح الأحواض والالتزام بما ورد في التعميم رقم (56) بخصوص الإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها في إعادة فتح المسابح العامة و الخاصة وتم التأكد من قبل المفتشين أثناء التفتيشات الروتينية على المباني السكنية للتأكد من تطبيق المباني لهذه الإجراءات كما تم تطبيق مبدأ التباعد الجسدي في دورات المياه وغرف تبديل الملابس وزيادة دورية أعمال التنظيف والتطهير للمرافق التابعة لأحواض السباحة في المباني السكنية.


عقوبات

وفيما يخص الإجراءات التي تتخذ بحق المخالفين، أكدت بلدية دبي أنه يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حسب جسامة المخالفة، وتتمثل تلك الإجراءات في توجيه إنذار للمؤسسة عن طريق إشعار يصل مباشرة إلى المؤسسة فور اعتماد التقرير في نظام التفتيش الذكي، أو وفرض غرامة مالية أو إغلاق حوض السباحة، كما يتم إغلاق حوض السباحة في حال عدم مطابقة العينات التي تم فحصها لحين اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تكفل سلامة المياه في حوض السباحة.

طباعة Email