بحث الخطة التطويرية لمراكز الإطفاء بالإمارات

عقدت القيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية، الاجتماع الدوري لمراكز الإطفاء التابعة لإدارات الدفاع المدني الإقليمية، في مركز المدينة للدفاع المدني بأم القيوين، لمناقشة محاور الخطة التطويرية لمراكز الإطفاء، وتبني منهجيات التحول الإلكتروني، واستخدام لغة البيانات في العمليات الإدارية الميدانية للمراكز.

ترأس الاجتماع اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني، وتم خلاله إطلاق واعتماد التفتيش والتقييم الافتراضي لمراكز الإطفاء، والذي يساهم في دعم منهجيات العمل عن بعد، كما تم مناقشة مفهوم المراكز المجتمعية، والعمل على دعم الأنشطة التي تقوم بها المراكز في مناطق الاختصاص مثل التفتيش المفاجئ والمسح الميداني باستخدام البرامج الإلكترونية.

كما ناقش الاجتماع مشروع «مراكز بلا ورق»، حيث تم التأكيد على أهمية النظام الإلكتروني للاستعداد والجاهزية وتحقيق الاستفادة منه، إلى جانب التشديد على التوجهات المستقبلية لمراكز الإطفاء بأن تكون ممارساتها عالمية تساهم في دعم المؤشرات الاستراتيجية للقطاع.

وأكد المرزوقي، ضرورة الارتقاء بمستوى الخدمات التي يقدمها الدفاع المدني للجمهور من خلال مواكبة أفضل المعايير والأساليب العالمية في عمل الدفاع المدني، وفي إطار رؤية حكومة الإمارات بأن تكون الإمارات من أفضل دول العالم أمناً وسلامة.

حضر الاجتماع العميد محمد عبدالله النعيمي مدير عام شؤون الإطفاء والحماية، والعقيد الدكتور سالم حمد بن حمضة مدير الدفاع المدني في أم القيوين، والعقيد سالم علاي النقبي مدير عام شؤون الموارد والخدمات المساندة، ومديرو إدارات المراكز، كما حضره عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد رؤساء أقسام وضباط المراكز من كافة إمارات الدولة.

طباعة Email
#