شرطة أبوظبي تشارك بأسبوع المرور العربي 2021

تشارك شرطة أبوظبي أجهزة المرور العربية في الاحتفال بأسبوع المرور العربي 2021، خلال الفترة من الـ4 ولغاية 10 من شهر مايو الجاري تحت شعار «الحوادث ليست بمصير.. بل إهمال وتقصير» وذلك بهدف رفع الوعي المروري وضمن الجهود الهادفة إلى تعزيز المسؤولية للالتزام بقوانين وأنظمة السير والمرور، والحد من الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة.

وأكد العميد محمد ضاحي الحميري، مدير مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية على أهمية العمل المروري العربي المشترك والاستفادة من تجارب الدول وطريقة تعاملها مع المتغيرات المرورية، ومواكبة أحدث طرق التوعية واستخدامات التكنولوجيا الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي، وتفعيلها للشراكة المجتمعية من خلال الحملات النوعية التي تقدمها الدول لمواطنيها.

وحث السائقين على ضرورة الانتباه أثناء القيادة والتعاون في تطبيق قانون وأنظمة المرور واللوائح المنظمة للحد من وقوع الحوادث المرورية وآثارها مؤكداً اهتمام شرطة أبوظبي بتطبيق الإجراءات الضرورية التي تعزز السلامة على الطرقات.

سلوكيات 

وأوضح أن المشاركة في هذه الفعالية تأتي للتأكيد على أهمية احترام قواعد المرور وأخلاقيات القيادة وتجنب السلوكيات الخاطئة أثناء القيادة مثل الإهمال والتقصير والتشتت وعدم الانتباه.

لافتاً إلى أن الحوادث المرورية تقع لعدة أسباب من أبرزها الانحراف المفاجئ والانشغال بغير الطريق وعدم تركيز السائقين واستخدام الهاتف أو تناول الطعام أو الشراب، وضبط أجهزة الراديو، والتفات السائق للتحدث إلى مرافقيه، والانشغال بالتصوير، وتعديل الهندام، وغيرها من سلوكيات تؤدي إلى انحراف المركبة وعرقلة حركة سير المرور ووقوع الحوادث وعدم ترك مسافة أمان كافية. 

توعية ميدانية

وأشار إلى اهتمام شرطة أبوظبي المستمر بتنفيذ حملات توعية ميدانية ونشر مقاطع فيديو تُبث من خلال منصاتها للتواصل الاجتماعي تركز على أهم السلوكيات المرورية التي تشغل السائقين عن الطريق وتتسبب في حوادث مرورية بسبب عدم الانتباه، ومنها استخدام الهاتف أثناء القيادة، وعدم الالتزام بالسرعة المقررة للشارع، وتجاوز الإشارة الحمراء، وأخطاء المشاة أثناء العبور دون انتباه وإرباك الحركة المرورية والتسبب بالحوادث وغيرها.

طباعة Email
#