00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وسط تخفيضات تصل إلى 75 %

مراكز التسوق في الشارقة تشهد إقبالا من الزوار والمتسوقين

صورة

تشهد مراكز التسوق وأسواق التجزئة في الشارقة نشاطاً ملحوظاً في الأيام  الأخيرة من شهر رمضان المبارك وسط إقبال الزوار والمتسوقين على الشراء في ظل وجود العديد من العروض والخصومات وهو ما يعزز حركة التسوق ويزيد زخم النشاط التجاري، خصوصا وأن عيد الفطر على الأبواب.

وأوضح مستهلكون ومسؤولو مراكز تجارية في الشارقة لـ ( البيان )  أن تلك العروض، إضافة إلى السماح للأطفال بالذهاب إلى المراكز التجارية مقارنة بفترات سابقة، مع زيادة الإجراءات الاحترازية، كانت من أهم الأسباب التي زادت من الإقبال على التسوق في المراكز التجارية للاستفادة من التنزيلات.

وأكد مديرو  مراكز تسوق بالشارقة  أن المراكز التجارية الكبرى عادة ما تشهد حركة نشطة خلال المواسم وخصوصاً رمضان والأعياد في ظل إقبال المتسوقين على الشراء واقتناص الفرص التي تقدمها المحلات من حسومات قد تصل إلى 75 % في بعض المتاجر، متوقعين استمرار هذا النشاط حتى نهاية عيد الفطر المبارك والذي من المتوقع أن يشهد هذا العام زخما كبيرا مقارنة بالعام الماضي الذي شهد حالة من الركود بسبب الجائحة، كما أكدوا أنه تم اتخاذ كافة الاجراءات والتدابير الاحترازية التي تحول دون انتقال عدوى فيروس كورونا، وذلك من خلال العمل بالإجراءات الوقائية التي نادت بها الجهات المختصة والتي أبرزها ليس الكمامة والتباعد.

توقع
توقع محمد عاشق  المسؤول الإداري باللولو هايبر ماركت  أن هناك نشاطاً قوياً في اللولو هايبر ماركت الشارقة بمنطقة الحزانة  خلال شهر رمضان، كما  أن المناسبات والأعياد تعد من أفضل المواسم التي تشهد نشاطاً ملحوظا  وتشجيعا على زيادة زخم الحركة التجارية، مبينا أن المركز استقبل الزوار شهر رمضان عبر تطبيق مختلف الإجراءات الاحترازية والحفاظ على التباعد لتوفير تجربة تسوق آمنة للزوار والمتسوقين، كما كانت هناك  عروض وحسومات، ما شجع من حركة التسوق وزيادة عدد الزوار القادمين إلى المركز، مبينا أنه من المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة  خصوصا، خلال عطلة العيد تحسنا كبيرا في قطاع تجارة التجزئة خاصة عقب تلقي ملايين المواطنين والمقيمين اللقاحات اللازمة للحماية من  جائحة ( كوفيد 19 )، كما أن موسم رمضان المبارك وعيد الفطر من المواسم التجارية الكبيرة التي تشهد إقبالا كبيرا من قبل الزوار والمتسوقين، لافتا في الوقت ذاته إلى أن المبادرات الاقتصادية والحزم التشجيعية التي أعلنت عنها الإمارات مؤخرا كان لها تأثير كبير في دفع عجلة النمو وتحسين قطاعات الأعمال. 

استقرار
من جهتم أكد مواطنون ومقيمون في الشارقة بأن الأسعار مستقرة  - خصوصا- وأن هناك الكثير من المحال التجارية تتنافس فيما بينها من خلال تقديم الحسومات على كافة المنتجات، مبينين أن  تلك المراكز اتخذت كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة للحيلولة دون انتشار المرض، ما جعل عملية التسوق أكثر أماناً وسلامة.

يقول المستهلك ابراهيم يوسف إن هناك الكثير من المراكز التجارية والمراكز بالشارقة  طرحت تخفيضات عديدة استعدادا لعيد  الفطر المبارك وصلت في بعضها أحيانا إلى 75%، لكن معظم التخفيضات كانت تتراوح نسبها بين 20 و50%، كما أنها  تتركز في مجالات الملابس والأحذية والعطور والأدوات المنزلية، مبينا  أنه لاحظ إقبالاً على الشراء وتزاحما في بعض المحال بشكل لم يسبق منذ بدء أزمة ( كورونا )،  مطالبا بتشديد الرقابة للتحقق من نسب التخفيضات والالتزام بالتباعد الاجتماعي، نظرا لوجود ازدحام في بعض المحال.
 
تقارب
وفي ذات السياق يقول راشد علي عبدالله أن الأسعار تكاد تكون متقاربة في كافة المراكز التجارية الكبرى في الشارقة، كما أن هناك محال كثيرة أعلنت تخفيضات تصل إلى 75%، لكن معظمها راوح بين 30 و50%، وتشمل سلعا متنوعة يوجد عليها إقبال خلال العيد أبرزها الملابس والأحذية، لافتا إلى أن المراكز التجارية بالشارقة تقيدت بالإجراءات الاحترازية للوقاية من ( كورونا )، وذلك من خلال توافر المعقمات عند مداخل المراكز التجارية، إضافة إلى توفير بوابات عند الدخول تم تعقيمها وتزويدها بكاميرات لقياس درجة الحرارة الأمر الذي يطمئن جمهور المستهلكين.

وأكد محمد رفيق أن نسب التخفيضات الكبيرة التي وصلت إلى 75% في متاجر ومحال ضمن مراكز التسوق في الشارقة  استعدادا لعيد الفطر جعلته يتوسع في شراء مستلزمات العيد من الملابس والأحذية والعطور.

طباعة Email