سهيل المزروعي: انطلاقة حقيقية نحو بناء دولة عصرية

قال معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، إن ذكرى توحيد القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، في السادس من مايو عام 1976، عزيزة على قلوبنا، فهي لحظة تاريخية في مسيرة الإمارات الحافلة بالإنجازات، وعلامة فارقة على تأكيد وجود كيان واحد تحت قيادة واحدة في ظل دولة الاتحاد، كي يصبح جيشها وقواتها المسلحة صمام أمان وخط الدفاع في مواجهة التحديات والمخاطر، من أجل الحفاظ على المكتسبات التي حققتها الدولة منذ قيام الاتحاد على يد الآباء المؤسسين.

وأضاف معاليه: كان قرار توحيد القوات المسلحة الإماراتية من أعظم القرارات التي اتخذت، حيث شكّل انطلاقة حقيقية نحو تطوير القوات المسلحة الإماراتية التي ساهمت في بناء دولة عصرية قوية ذات سيادة، يتمتع شعبها والمقيمون على أرضها بالطمأنينة والأمان والاستقرار، كما لا نغفل دورها الإنساني الداعم للأشقاء والأصدقاء، إلى جانب مشاركتها في حفظ السلام ومساعدة المحتاجين أينما تواجدوا دون النظر إلى العرق أو اللون أو الدين.

وتابع معالي وزير الطاقة والبنية التحتية: «تحظى القوات المسلحة الإماراتية بدعم القيادة الرشيدة، من خلال توفير كل الإمكانات اللازمة للقيام بدورها والاضطلاع بمهامها الاستراتيجية في ضمان استمرار إنجازات الدولة النوعية، ودورها الفاعل والمشهود له في حفظ السلم إقليمياً ودولياً».

ورفع معاليه أسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة، ولمنتسبي القوات المسلحة الإماراتية الذين يسطرون أروع ملاحم الشرف والولاء والانتماء والوفاء للوطن.

طباعة Email