العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إطلاق برنامج «تاء مربوطة» لبناء القيادات النسائية

    دعت جمعية العلاقات العامة والاتصالات (PRCA)، ومؤسسة «نساء عالميات في العلاقات العامة» (GWPR) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الرجال العاملين في قطاع العلاقات العامة والاتصالات إلى تبني التعهد الخاص ببرنامج «تاء مربوطة»، برنامج الإرشاد النسائي الذي أطلقته المؤسستان الشهر الماضي.

    ويحدد التعهد الذي يأتي في أربع نقاط للرجال كيفية الالتزام بأداء دورهم في تحقيق أهداف البرنامج، من خلال معالجة التحديات الخاصة بالتقدّم المهني للنساء في مجال العلاقات العامة.

    وينص أول بنود التعهد على ضرورة وضع خارطة طريق واضحة للنساء في شركاتهم ووكالاتهم للوصول إلى مواقع قيادية، أما البند الثاني فينص على تقديم الآراء العملية والقابلة للتطبيق لتمكين السيدات، وذلك استجابة لبحث منشور في «ساينس دايركت» (Science Direct) يظهر وجود تباين في مدى توفير الآراء الخاصة بالتطور المهني بين الرجال والنساء.

    وينص ثالث بنود التعهد على الالتزام بالأساليب القائمة على المهارات والمهارات المستقبلية خلال مقابلات العمل للمرشحين لمختلف المناصب، بما يضمن عدم وجود أي تحيّز على أساس الجنس، فيما يدعو رابع بنود التعهد إلى تأمين وتشجيع تواصل الموظفات الإناث مع غيرهن من السيدات في المستويات المهنية الأعلى، والذي يمكن تحقيقه من خلال برنامج «تاء مربوطة».

    وعلى الرغم من أن النساء يشكلن ثلثي العاملين في قطاع العلاقات العامة، يشغل الرجال أكثر من نصف المناصب العليا والإدارية، ويسعى برنامج «تاء مربوطة» لمعالجة هذا الخلل من خلال جمع النساء الموهوبات مع قيادات نسائية خبيرة في قطاع العلاقات العامة، ويوفر التعهد الجديد إطار عمل للرجال كي يدعموا زميلاتهم لتحقيق ذات الأهداف.

    وشدد مؤسسو برنامج «تاء مربوطة» عند إطلاقه على أن حل قضية التوازن بين الجنسين في قطاع العلاقات العامة مسألة ملحة، ولا يمكن أن يقع عبء حلها على النساء فقط، ما يزيد من أهمية التعهد الجديد لتمكين الرجال من المشاركة في الحل، وسيتم تشجيع الشخصيات التي تقرر تبني هذا التعهد على مشاركة ما يحققونه من تقدّم بالنسبة لأهداف برنامج «تاء مربوطة» على مدار العام.

    وتقول ريتشل دان، عضو مجلس إدارة «نساء عالميات في العلاقات العامة» (GWPR) الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: برنامج «تاء مربوطة» موجود لمعالجة النقص في الإرشاد المقدم من النساء في مجال العلاقات العامة، الأمر الذي توصلنا في «نساء عالميات في العلاقات العامة» لكونه ضرورة أساسية لمساعدة النساء على الوصول إلى قمّة هذا القطاع. في حين يشكل البرنامج بحد ذاته خطوة مهمة بلا شك، على الرجال أيضاً أن يلعبوا دورهم في تحقيق هذه الغاية.

    وتضيف دان أن «هذا التعهد يسهل هذه المساهمة من خلال بلورة التزام يستطيع الرجال الالتحاق به، ليساعدوا على إزالة العوائق التي تواجهها النساء المحترفات اليوم».

    ومن جانبها قالت هايلي كليمينتس، مدير عام «جمعية العلاقات العامة والاتصالات» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: شهدنا استجابة جيدة لإطلاق برنامج «تاء مربوطة»، عبر تطوّع العديد من القيادات النسائية الشغوفة لإرشاد زميلاتهن الأصغر سناً للوصول إلى مناصب أرفع بأنفسهن.

    لا نريد لهذا الزخم الإيجابي أن يتوقف، ولذلك يشكل إطلاق التعهد الجديد خطوة مهمة لإشراك المزيد من العاملين في قطاع العلاقات العامة في عملية توفير مسارات التقدّم المهني للجيل التالي من المواهب النسائية.

    ويتزامن إطلاق تعهد «تاء مربوطة» مع إتمام المرحلة الأولى من البرنامج عبر الربط بين 14 مرشدة و14 موظفة تتلقين الإرشاد منهن، وسيعاد فتح باب التقدّم للحصول على الإرشاد وتوفيره ضمن برنامج «تاء مربوطة» في سبتمبر 2021، وبإمكان محترفي العلاقات العامة المهتمين بالمشاركة التسجيل على موقع جمعية العلاقات العامة والاتصالات للشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر الرابط: prca.mena.global/taa-marbouta.

    ويضيف ديفيد فوكس، الرئيس التنفيذي لشركة «ميماك أوجلفي» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ـ الشريك المؤسس للبرنامج والمسؤولة عن مهام التواصل: برنامج «تاء مربوطة» خطوة مؤثرة ستؤدي لتوفير المزيد من الفرص للنساء كي يتحركن قدماً في مسيراتهن المهنية، ولكنه يضع المهمة بالكامل بين أيدي النساء، كونهن من يتطوّعن لتقديم الإرشاد.

    رغم ذلك لدى الرجال مسؤولية مهمة في هذه الناحية، وهذا التعهد يأتي استجابة لهذه المسؤولية. أشجّع كافة زملائي الذكور في قطاع العلاقات العامة لمشاركتي الالتزام ببنود هذا التعهد.

    على الراغبين بإبداء التزامهم بهذا التعهد التعبير عن ذلك عبر البريد الإلكتروني على العنوان: taamarbouta@prca.mena.global. وسيشكل التزام كل من «جمعية العلاقات العامة والاتصالات» و«نساء عالميات في العلاقات العامة» والرجال ذوي المناصب المرموقة بهذا التعهد رسالة مهمة لكامل قطاع العلاقات العامة في المنطقة.

    طباعة Email