وحدة أمراض الصدر في «القاسمي» تجري 191 اختباراً لوظائف الرئة 2020

كلثوم البلوشي

كشفت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية عن نجاح وحدة أمراض الصدر والحساسية في مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بالشارقة في إجراء 191 حالة لاختبار وظائف الرئة، (116 حالة لاختبار تحسس الجلد، و95 حالة تنظير قصبي حتى نهاية عام 2020).
 
حيث بدأ القسم بتطبيق العلاج المناعي لإزالة التحسس في أمراض التهاب الأنف التحسسي والأكزيما، والعمل على تطبيق العلاج البيولوجي لحالات الربو الشديد. ويعد القاسمي بذلك أول مستشفى على مستوى مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية يقدم هذه العلاجات التخصصية، مما يجعله يتبوأ مركزاً متقدماً على مستوى الدولة.
 
تزامن
 
ويأتي هذا الإنجاز الطبي المتميز بالتزامن مع اليوم العالمي للربو الموافق 5 من مايو في جميع أنحاء العالم، وذلك تحت شعار «تصحيح المفاهيم الخاطئة عن مرض الربو»، لتعزيز التوعية بأعراض الربو وكيفية التحكم به، بالإضافة لتوعية الممارسين الصحيين بأهمية التشخيص الصحيح والتثقيف حول التحكم بالمرض.
 
وأثنت الدكتورة كلثوم البلوشي مدير إدارة المستشفيات على جهود وأداء وحدة أمراض الصدر والحساسية في مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال والكادر الطبي بشكل عام، وأكدت حرص المؤسسة على تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية للمرضى من خلال التطوير المستمر لقدرات وإمكانات الفريق الطبي وتزويد المستشفى بأحدث المعدات والتقنيات التخصصية، بهدف تطبيق معايير الجودة والتميز في المستشفيات بطرق مبتكرة ومستدامة وفق أعلى المعايير العالمية.
 
وأشادت الدكتورة صفية الخاجة مدير مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بجهود وكفاءة طاقم العمل في وحدة أمراض الصدر في تشخيص هذه الحالات للأطفال، في إطار حرص المستشفى على تحقيق سياسة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية بتقديم أفضل الخدمات على مستوى الرعاية الصحية لكل فئات المجتمع. موضحة وبمناسبة يوم الربو العالمي حرص المستشفى على توعية أفراد المجتمع والمرضى وعائلاتهم ليحظى مريض الربو بالعناية الطبية المثلى.
 
ارتقاء
 
أسهمت الجهود المبذولة والمتواصلة من إدارة المستشفى ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية في الارتقاء بالخدمات الصحية لتحقيق نتائج نوعية انعكست على صحة المرضى، حيث تم توفير الأجهزة الطبية المتطورة، ومن أهمها؛ جهاز اختبار وظائف الرئة وقياس غاز أول أكسيد الآزوت المزفر، وكذلك منظار قصبي متطور، واختبارات التحسس. كما تم تخصيص مختبر للوظائف الرئوية، وتوسعة العيادة لتشمل أربع عيادات أسبوعية، بالإضافة لتخصيص يوم للتنظير القصبي التشخيصي والعلاجي، وإجراء عدد كبير من العلاجات التخصصية في هذا المجال.
 
طباعة Email