00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحت رعاية محمد بن راشد

«منتدى الإعلام الإماراتي» ينطلق اليوم في دورته السادسة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق اليوم الدورة السادسة لـ«منتدى الإعلام الإماراتي» بمقر نادي دبي للصحافة في «وان سنترال» – المركز التجاري العالمي.

وذلك تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبمشاركة قيادات الإعلام الإماراتي ورؤساء تحرير الصحف المحلية وكبار الكُتاب ورموز العمل الإعلامي في الدولة، وجمع من الأكاديميين والمعنيين بالقطاع.

وتناقش دورة هذا العام موضوعات على قدر كبير من الأهمية لاتصالها بمستقبل قطاع الإعلام في الدولة عبر أربع جلسات رئيسية، ويتم خلالها مناقشة استراتيجية الإعلام الإماراتي أثناء الأزمات.

والدور المؤثر المطلوب من رواد الإعلام الجديد، كما يضع المنتدى هذا العام تجربة «الإعلام الإماراتي» وتعامله مع الأزمة العالمية المتعلقة بفيروس «كورونا» المستجد على طاولة النقاش والتحليل، لبحث قدرة إعلامنا المحلي على التعامل مع التحديات بمهنية وإيصال المعلومات الصحيحة والموثوقة إلى الجمهور باحترافية ومهنية عالية، بالإضافة إلى تجربة الصحافة الإماراتية التي توقفت عن الصدور في نسختها الورقية خلال الجائحة، وما أسفرت عنه هذه الحالة الاستثنائية من فرص والدروس المستفادة ذات الشأن.

قضايا مهمة

وسيطرح المنتدى العديد من القضايا النقاشية المهمة تشمل مدى ضرورة أن تكون هناك جهة مسؤولة عن تقييم مستوى إدارة الإعلام الإماراتي للأزمة، بهدف الخروج بدروس مستفادة وتصورات مستقبلية تعزز نموذج الإعلام الإماراتي، وهل هناك استراتيجية إعلامية يتم تفعيلها أثناء الأزمات؟، وما الذي نريده من مؤثري منصات التواصل الاجتماعي؟

وهل الإعلام الإماراتي قادر على إنتاج محتوى عربي تنافسي نخاطب به العالم؟، إضافة إلى، هل يملك إعلامنا الأدوات والخطاب الذي يؤهله للتأثير في اتجاهات الرأي العام الدولي إزاء بعض القضايا الرئيسة؟، إضافة إلى مجموعة أخرى من الأسئلة التي تدور حول كيفية التأسيس لنموذج إعلامي إماراتي جديد يواكب إنجازات الدولة وطموحاتها.

وتتضمن القضايا النقاشية أيضاً ما مدى إمكانية الدفع بأن الإعلام الإماراتي، يشكل جزءاً من التأثير الكبير الذي تتمتع به الإمارات عالمياً، مع نجاحها في منافسة العديد من الدول الكبرى في العديد من المجالات؟ وهل كان الوباء سبباً في تسريع وتيرة الابتكار الإعلامي؟، وهل تشهد الصحافة الإماراتية أنماطاً جديدة من الأخبار والتواصل مع القراء، من بعد المتغيرات التي فرضتها أزمة فيروس «كورونا» على قطاع الإعلام؟،

فضلاً عن هل شكلت أزمة «كوفيد 19» عملية تصحيح للمفاهيم الإعلامية في الدولة؟، وبعد خوض هذه الأزمة، ما هو الدور المطلوب من الإعلام الإماراتي، وما هي المهمة الأولى لأهل المهنة؟

، وإلى أي مدى أسهمت البنية التحتية الرقمية المتطورة التي تمتلكها الصحف الإماراتية في تمكينها من مواصلة دورها إبان أزمة «كوفيد 19»، وخلال فترات برنامج التعقيم الوطني؟، وهل الصحافة الإماراتية جاهزة للتخلي عن النسخ الورقية والاكتفاء بالصحف الإلكترونية فقط؟.

يوم واحد

وستجيب أجندة المنتدى هذا العام عبر جلساته التي ستعقد خلال يوم واحد، عن العديد من التساؤلات حول النموذج الذي يجب أن يكون عليه الإعلام الإماراتي في المرحلة المقبلة، والأدوات والعناصر التي يجب الاهتمام بها لتعزيز قدراته والوصول برسالته إلى العالمية.

فيما سيتم الاستماع خلال المنتدى إلى آراء نخبة من صناع القرار والمسؤولين عن رسم ملامح مسيرة الإعلام الإماراتي خلال المرحلة المقبلة، وهم القائمون على القطاع في مختلف مؤسساته، عبر طرح يتناول المتغيرات المستقبلية وسبل تطوير الحلول الاستباقية للتحديات الإعلامية، إلى جانب الخطوات التي ينبغي اتخاذها بهدف زيادة مساحة التأثير الإيجابي للإعلام المحلي لا سيما على المستوى الدولي.
 

طباعة Email