«أشغال الشارقة» تنجز مبنى خاصاً بالدفاع المدني في المنطقة الوسطى

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة مشروع مبنى لـ«الدفاع المدني»، في المنطقة الوسطى بالشارقة، يمتد على مساحة 9.5 آلاف متر مربع، في منطقة مليحة، وجرى تسليمه إلى وزارة الداخلية الإدارة العامة للدفاع المدني بإمارة الشارقة، وذلك تنفيذاً لبنود خطة الدائرة التنموية.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 1500 متر مربع، ويتكون من طابق واحد مصمم على الطراز المحلي، ليحاكي البيئة المحلية والتراثية، إذ يعلو المبنى برج يستحضر الأنماط التراثية في المنطقة، ويضم المشروع أماكن مخصصة للتدريب على عمليات محاكاة ومكافحة الحرائق، ومحطة إطفاء، وساحة للتدريب والعرض العسكري، ومستودعاً لحفظ التجهيزات والمعدات، ومبنى الورش والصيانة وغرف مبيت للأفراد، بمساحة 415 متراً مربعاً، وقاعة متعددة الأغراض.

تصميم

وقال المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفرع: إن المشروع، يجسد رؤى القيادة الرشيدة، نحو تصميم وتنفيذ مبان خاصة بإدارات وزارة الداخلية، وفقاً لأحدث المواصفات والمتطلبات المستقبلية، مشيراً إلى أن المشروع الجديد من الصروح، التي ترتقي بمستوى خدمات الدفاع المدني صمم لخدمة الأهالي في المنطقة، وتقديم خدمات الإطفاء والإسعاف والإنقاذ.

وإلى ذلك قال المهندس خليفة الدرمكي: إن مباني ومرافق «الدفاع المدني» صممت على نحو يسمح بتسهيل الإجراءات، وتقليل زمن إنجاز الخدمة، وتحقيق توقعات المتعاملين بصورة فضلى، ويتكون من المبنى الرئيس، الذي يضم مبنى الدفاع المدني والآليات، ومبنى الورش والصيانة وغرف مبيت الأفراد، ومباني للخدمات، وهي عبارة عن غرفة للكهرباء، وأخرى للمولد الكهربائي الاحتياطي وغرف خدمات إلكتروميكانيكية بمساحة إجمالية 165 متراً مربعاً، وخزان مياه تحت الأرض بسعة 70,000 جالون أمريكي. ومواقف سيارات مظللة للموظفين والمتعاملين، بالإضافة إلى 20 عمود إنارة من الألمنيوم المصبوب بارتفاع 5 أمتار.

معايير

وأضاف: إن مشروع الدفاع المدني صمم وفق أرقى المعايير، ومتطلبات الاستدامة البيئية، ويضم المباني الإدارية والخدمية وكافتيريا وخدمات أخرى، وقاعة طعام، ومحطة للكهرباء وأماكن انتظار السيارات وأعمال وشبكات صرف مياه الأمطار، وفق رؤية شاملة، تم إعدادها وتصميمها من قبل «دائرة الأشغال»، بحيث تراعي أرقى المعايير والمواصفات.

وأكد أن المشروع يتميز بالطابع المعماري المحلي والمواكب للعصر، ويتيح تصميمه سهولة الحركة داخل المباني، للوصول إلى الأقسام المختلفة، وتتلاءم تصاميمه الهندسية مع طبيعة العمل الشرطي لزيادة الكفاءة، وتسهيل عملية القيام بالمهام الأمنية على الوجه المطلوب، وتوفير الوقت الذي قد يكون الفيصل في عملية إنقاذ الأرواح والممتلكات.

طباعة Email