00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إبراهيم بو ملحه: محمد بن راشد يوجّه دائماً بتوسيع مظلة المستفيدين إنسانياً

«خيرية محمد بن راشد» تتبرع بـ10 ملايين درهم إضافية لـ«حملة 100 مليون وجبة»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية التبرع بمبلغ 10 ملايين درهم إضافية دعماً لحملة «100 مليون وجبة»؛ الأكبر من نوعها في المنطقة التي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية لإطعام الطعام في شهر رمضان للمحتاجين والأسر المتعففة والمجتمعات الأقل دخلاً في أربع قارات.

ويضاف التبرع الجديد من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم إلى تبرعها السابق الذي قدمته لحملة «100 مليون وجبة» بمبلغ 20 مليون درهم عند إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، إطلاق حملة «100 مليون وجبة» قبل يومين من شهر رمضان المبارك بهدف توفير الدعم الغذائي للمحتاجين من الأفراد والأسر المتعففة.

وبذلك تصبح مساهمتها الإجمالية 30 مليون درهم تعادل توفير 30 مليون وجبة طعام في 30 دولة تشملها الحملة، بالنظر إلى أن درهماً واحداً يمكنه تأمين المكونات الأساسية لوجبة غذائية في المجتمعات الأقل دخلاً ذات القدرة الشرائية المتدنية وتكاليف المعيشة المنخفضة.

تعاون إقليمي ودولي

وتتعاون مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، على تنفيذ «حملة 100 مليون وجبة»، التي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، مع كلٍ من برنامج الأغذية العالمي والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام وجمعيات ومنظمات إنسانية وخيرية محلية ودولية في الدول الثلاثين التي تشملها الحملة التي ترسخ قيم التضامن الإنساني ومد يد العون والمساندة للمحتاجين من دون تمييز بين عرق أو دين أو منطقة جغرافية.

زيادة عدد الدول

وكانت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية قد أعلنت عقب انطلاق حملة «100 مليون وجبة» عن توسيع نطاق عمليات الحملة من 20 دولة في قارتي آسيا وأفريقيا إلى 30 دولة، وذلك بإضافة 10 دول جديدة ومنها دول في أوروبا وأمريكا الجنوبية.

تمويل وتنفيذ

وتعهدت المؤسسة تمويل وتنفيذ عمليات الدعم الغذائي في الدول العشر الإضافية، لتصبح مساهمةً في تمويل جهود حملة «100 مليون وجبة» في 30 دولة، مع تنفيذ عمليات توزيع الطرود الغذائية على الأرض في 17 دولة منها في الوقت نفسه.

ثلاثون دولة

وتضم قائمة الدول الثلاثين التي تغطيها حملة 100 مليون وجبة في أربع قارات كلاً من مصر والسودان وتونس والصومال والسنغال وبنين وأنغولا وغانا وأنغولا وسيراليون وكينيا وإثيوبيا وتنزانيا وبروندي في أفريقيا، ولبنان والأردن والعراق وفلسطين واليمن والهند وباكستان وبنغلاديش وكازاخستان وأوزبكستان وطاجيكستان وأفغانستان وقرغيزستان ونيبال في آسيا، وكوسوفو في أوروبا، والبرازيل في أمريكا الجنوبية.

ولتنفيذ حملة 100 مليون وجبة على أكمل وجه تنسق المؤسسة مع شبكة واسعة من الجهات المتعاونة مع الحملة لتحقيق أهدافها بتوفير شبكة أمان تقدم مكونات وجبات الطعام الأساسية لعشرات الملايين في المجتمعات المستفيدة، وتؤمّن الدعم الغذائي في شهر رمضان بصيغة طرود غذائية تحتوي المكونات الأساسية لإعداد وجبات طعام في المجتمعات الأشد حاجة.

قيم الإمارات

وقال إبراهيم بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية: «حظيت حملة 100 مليون وجبة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتفاعل كبير من جميع فئات المجتمع وتهدف لرفع المعاناة وتقديم الدعم للمحتاجين في 30 دولة لتشكل جزءاً أساسياً من قيم دولة الإمارات وسياساتها الإنسانية في نشر الخير بين البشرية والتخفيف من تأثيرات الأزمات والكوارث والمعاناة لمختلف شعوب العالم من دون استثناء والقضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي».

وأضاف إن المؤسسة منذ صدور التوجيهات الكريمة من سمو راعي المؤسسة بإطلاق هذه الحملة المباركة بادرت بدعمها وسندها مادياً وإدارياً ولوجستياً في تنفيذ فعالياتها بالتعاون مع مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وكانت من أوائل الجهات المتبرعة، وسخرت جميع كوادرها للعمل في هذه الحملة.

وقال بو ملحه: إن المؤسسة تنطلق في أعمالها وتنفيذ مشاريعها من رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وراعي المؤسسة الذي يوجه دائماً بتوسيع مظلة المستفيدين من هذه الأعمال والمشاريع الإنسانية التي تقوم بها المؤسسة، وفي ظل انطلاق حملة 100 مليون وجبة وتلبية للاحتياجات الإنسانية التي ترِد إلى المؤسسة من شبكة شركائها في الدول الصديقة والشقيقة لتحسين حياة المحتاجين في توفير الغذاء الضروري، ارتأت المؤسسة أن ترفع من تبرعها للحملة بمبلغ 10 ملايين درهم إضافية حتى تتمكن الحملة من الوصول لعدد أكبر من المحتاجين.

طباعة Email