00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تسلم درعاً من «جائزة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة»

سعيد الطاير: حريصون على دعم الابتكار بالإمارات

سعيد الطاير يتسلم الدرع التكريمية | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسلّم معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، درعاً تكريمية من جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة 2020، المنبثقة من جمعية النهضة النسائية بدبي، تقديراً لدعم الهيئة للجائزة بوصفها الراعي الاستراتيجي.

واستقبل الطاير في مركز الهيئة الرئيسي وفداً رفيع المستوى من جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة، برئاسة أمينة الدبوس، المدير التنفيذي للجائزة، وبحضور زينب موسى، منسقة العلاقات العامة للجائزة.

وأكد سعيد الطاير حرص الهيئة على دعم مسيرة الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي، وإبراز القدرات المتميزة لأبناء الإمارات، وترسيخ توجهات القيادة الرشيدة في تمكين الشباب والنشء الجديد من خلال الإبداع والابتكار. وأضاف: «تسعدنا رعاية جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة التي تشكل ترجمة جديدة للدعم اللامحدود الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وحرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيسة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة بدبي، لثقافة الابتكار والإبداع، تحقيقاً لأهداف مئوية الإمارات 2071 لجعل دولة الإمارات أفضل دولة في العالم. وقد أثبتت الجائزة على مدار السنوات دورها الفعال في إلهام الجيل الجديد على تقديم أفكار إبداعية، وتوسيع مداركهم وخيالهم الذهني والفكري».

وتابع: «لا تدخر الهيئة جهداً لدعم المبدعين والمبتكرين وتولي اهتماماً خاصاً بالمواهب ورعايتها بما يسهم في تنمية مواهبهم وتطوير قدراتهم وتعزيز مهاراتهم وإكسابهم خبرات ومعارف جديدة. وتعمل الهيئة على ترسيخ ثقافة الابتكار بين موظفيها وكافة أفراد المجتمع، وتعتمد على الابتكار بوصفه ركيزة أساسية في عملها ونهجها المؤسسي، وتمضي بخطى واثقة نحو الاستعداد للخمسين سنة القادمة وبناء مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة».

وقالت أمينة الدبوس السويدي: «يطيب لي أن أتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير لهيئة كهرباء ومياه دبي لدعمها اللامحدود للمجتمع المحلي بصفة عامة وجائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة بصفة خاصة في كافة مواسم الجائزة ودوراتها على مدار عقدين من الزمن، والتي كانت حافلة بالبرامج والأنشطة والفعاليات الداعمة لإبداعات الطفولة وإطلاق ملكات التميز والمهارات الفكرية والذهنية وتنمية الهوايات والابتكار وصولاً لأعلى مراتب الذكاء الاصطناعي. لقد كانت هيئة كهرباء ومياه دبي السند والدعم لنشاطاتنا وبرامجنا، ونحن على يقين بأننا لا نستطيع أن نحلّق في فضاءات الإبداع والتميز بمفردنا ولكن بأجنحة السواعد الخضراء الداعمة والمعززة لمسيرتنا. ولذلك فقد حرصنا على تكريم الهيئة كلمسة وفاء لجهودها المخلصة في دعم نشاطات وبرامج الجائزة».

طباعة Email