«كهرباء دبي» تحقق نتائج ملفتة في التخطيط الاستراتيجي

دبي-البيان

حققت هيئة كهرباء ومياه دبي نتائج ملفتة في التخطيط الاستراتيجي وتطبيق الممارسات الاستراتيجية، وفق دراسة أجرتها مجموعة بالاديوم، الجهة العالمية المتخصصة بإطار عمل أساسيات بطاقة قياس الأداء المتوازن، وشملت الدراسة مقارنة ممارسات الهيئة مع أفضل الممارسات التي تطبقها المؤسسات الحاصلة على جائزة قاعة المشاهير في مجال تخطيط وتنفيذ الاستراتيجيات حول العالم والتي يزيد عددها عن 200 مؤسسة، إضافة إلى تقييم النتائج الإيجابية لتنفيذ الاستراتيجية XPA، حيث حققت الهيئة نتيجة 4.3 متجاوزة المتوسط العالمي الذي يبلغ 3.8 وفقاً للمجموعة.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: «نؤمن بأن التخطيط السليم من أهم عناصر الإدارة الصحيحة لتحقيق الأهداف المنشودة ورسم طريق واضح للمستقبل وفق خطط استراتيجية طويلة الأمد يتم اعتمادها بعد عقد جلسات عصف ذهني يشارك فيها فريق العمل بالكامل لمناقشتها ودراستها والوقوف على متطلباتها وتحديد مسؤولية كل عضو من أعضاء الفريق، لضمان مواكبة التغيرات المتسارعة واستمرارية التميز. ونلتزم بنشر الوعي والتفكير الاستراتيجي في المجتمع، ليكون الجميع جزءاً من هذه الخطة بما يحفزهم على تقديم أعلى مستويات الأداء والإسهام في تعزيز التنافسية، إضافة إلى ذلك، يتم تقييم كل مرحلة من هذه الخطة وتحديد الثغرات إن وجدت والعمل على علاجها ووضع الحلول الاستباقية للمراحل التالية من الخطة ذاتها لتحقيق إنجازات نوعية لخدمة المتعاملين وتطوير القطاعات، تحقيقاً لأهداف مئوية الإمارات 2071 لجعل دولة الإمارات أفضل دولة في العالم، ورؤيتنا في أن نكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة».

وأضاف معاليه: «لطالما تبنت الهيئة استراتيجيات طموحة أهلت قطاع الطاقة والمياه الوطني إلى احتلال مراتب عالمية متقدمة، وبدأت الهيئة في العام 2000 بتطبيق نظام بطاقة الأداء المتوازن كجزء من تطوير آلية التخطيط الاستراتيجي وإعداد وتنفيذ الاستراتيجية واستمرت الهيئة في تطوير آليات التخطيط الاستراتيجي، وكانت أول مؤسسة حكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تفوز بجائزة قاعة المشاهير العالمية - أرفع جائزة عالمية في مجال التخطيط الاستراتيجي».

اعتماد

وبدورها، قالت خولة المهيري، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي في الهيئة: «تعتمد الهيئة التخطيط الاستراتيجي الممنهج والسليم لاستشراف وصناعة المستقبل، وتعمل على تعزيز الشراكة المجتمعية وتقديم الاستشارات والتدريب والتعليم المتميز في مجالات التخطيط بالتعاون مع أرقى المؤسسات العالمية. ونحرص على تعزيز قدرات الموظفين في مجال إعداد الخطط المستقبلية للاستراتيجيات وتطويرها وتنفيذها وضمان توافقها مع رؤية الهيئة، إضافة إلى تحديد المهارات المطلوبة لتنفيذها وأحدث أدوات التخطيط الاستراتيجي ومنها الجيل الثالث من بطاقات الأداء المتوازن ووضع مؤشرات أداء ومستهدفات ذكية لقياس الكفاءة والاعتمادية وغيرها، بغرض التنفيذ الفعال والتحسين المستمر للخطط لضمان تطوير آليات العمل، وفق أعلى المعايير العالمية».

من جانبه، قال البروفيسور روبرت كابلان، الأستاذ في كلية هارفارد للأعمال وأحد مبتكري بطاقة الأداء المتوازن: «استحوذ العمل الذي قامت به هيئة كهرباء ومياه دبي مؤخراً في مجال تحديث خارطتها الاستراتيجية وإطار عمل تطبيق الممارسات الاستراتيجية على إعجابي الشديد.

إن الهيئة من السبّاقين في خوض هذا المجال وقد تعلمنا كثيراً منها، مما يتيح لنا تعميم تجربتها على الجهات الأخرى في المنطقة ومن الملفت أيضاً إدراك الهيئة أن التميز وتنفيذ الاستراتيجيات عبارة عن رحلة مستمرة وعملية متواصلة من التعلم والتطور. إن مسيرة الهيئة ملفتة وتتميز بتطورها المستمر في تطبيق الاستراتيجية. وتسعدنا رؤية التزامها بالمحور ثلاثي الأبعاد الخاص بالأداء المالي القوي والمستدام واعتماده على رأس خارطتها الاستراتيجية».

طباعة Email