00
إكسبو 2020 دبي اليوم

برعاية وحضور سعيد بن طحنون آل نهيان

"أصدقاء البيئة" تحتفي بيوم زايد للعمل الإنساني

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفت جمعية أصدقاء البيئة مساء أمس بيوم زايد للعمل الإنساني، الذي يصادف التاسع عشر من شهر رمضان سنوياً، وذلك برعاية وحضور الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون بن محمد آل نهيان، والشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري، والدكتور نظير محمد عياد ضيف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والذي استضافته الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وعيسى الشملان الرئيس التنفيذي لجمعية الشباب والبيئة بمملكة البحرين، وأسماء مانع العتيبة، إلى جانب حضور نخبة من الشخصيات المجتمعية والإعلاميين.

ويأتي الاحتفاء تأكيدا على تكريس العمل الإنساني ومواصلة مسيرة الخير والعطاء التي كانت ومازالت الركيزة الرئيسية لدولة الإمارات وشعبها في علاقاتها مع جميع شعوب العالم.

وقال الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان لـ "البيان": "أجزم بأن العمل الإنساني يعد جزءا لا يتجزأ من حياة المواطن الإماراتي، كما أن دولة الإمارات تتمتع بتاريخ حافل من العطاء وتحقيق الإنجازات المتتالية، والريادة في العمل الإنساني على مستوى العالم التي وضع نهجها بشكل قويم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وليس هذا فحسب إذ يأتي يوم زايد للعمل الإنساني تخليدا للمبادئ النبيلة التي غرسها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد والتأكيد على أهمية العطاء وبذل الخير والعمل الإنساني وإحياء لذكراه العطرة". مؤكدا على أن هذه المسيرة الإنسانية يكملها اليوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وأوضح الشيخ سالم بن ركاض العامري بأن يوم زايد للعمل الإنساني هو يوم الوفاء والولاء للمبادئ السامية والقيم الخيرية التي أرسى دعائمها ووطد أركانها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسارت على نهجها قيادتنا الرشيدة. مؤكدا على أن اسم الشيخ زايد يقترون دائما وأبدا بالبذل والعطاء والقيم الانسانية.

فيما أشارت أسماء مانع العتيبة إلى أن جمعية أصدقاء البيئة استلهمت ما غرسه فينا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من حب للخير والعطاء للمحتاج بغض النظر عن أية اعتبارات تتعلق بالثقافة أو المعتقد.

ولفت الدكتور إبراهيم علي محمد، رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء البيئة إلى أن الشيخ زايد ترك مواقف تعبق بروح الخير والإنسانية وستبقى خالدة بحيث يذكرها المجتمع الإماراتي بشكل خاص والعالم عموما. حيث أغدق على الجميع، فعم الخير ربوع الدولة، وفاض خارجها، فوصلت عطاءاته إلى شتى بقاع العالم.

وأكد الدكتور نظير محمد عياد على أن هذه المناسبة هي إحياء لذكرى قدوة لكل المؤسسات العاملة في المجال الإنساني وكل دول العالم، ورمز العمل والجهد لتنمية الإنسان ورفاهيته في كل مكان دون النظر إلى عرقه أو دينه أو جنسه.

كما تضمن الاحتفاء الافتراضي على باقة من الفقرات المتنوعة التي تضمنت على قصائد شعرية وكلمات معبرة عن حب القائد المؤسس الشيخ زايد وإلى ما غرسه من قيم استهدفت تعزيز وحدة نسيج مجتمع الإمارات.

كلمات دالة:
  • جمعية أصدقاء البيئة،
  • يوم زايد للعمل الإنساني،
  • المجتمع الإماراتي،
  • كلمات معبرة
طباعة Email