00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فعاليات اقتصادية: الإمارات أكدت ريادتها في العمل الخيري

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مسؤولون وفعاليات اقتصادية أن الإمارات تسير على نهج الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مشيرين إلى أن «يوم زايد للعمل الإنساني» يأتي معه حزمة جديدة من الأعمال الإنسانية والخيرية التي تنفذها الدولة في مختلف بقاع العالم، لإغاثة الملهوف وتقديم يد العون للمحتاج في كل زمان ومكان.

وذكروا أن هذا العام جاء وسط ظروف استثنائية، أكدت فيها دولة الإمارات ريادتها في مجال العمل الخيري والإنساني لمواجهة الظروف غير المسبوقة التي يواجهها عالمنا اليوم في ظل جائحة كورونا «كوفيد 19».

العمل الإنساني

قال يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية: يعد يوم زايد للعمل الإنساني الذي يوافق ذكرى رحيل الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مناسبة وطنية لتكريس العمل الإنساني ومواصلة النهج الخيري الذي بدأه الشيخ زايد، الذي غرس فينا من خلاله مبادئ الإنسانية وقيم الخير والعطاء لتصبح أسلوب حياة وسلوكاً حضارياً تؤمن به القيادة الرشيدة وأبناء دولة الإمارات.

وأضاف: في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً، نؤكد في وزارة المالية أننا سائرون على خطى زايد الإنسانية وأننا لن نحيد عن القيم والمبادئ والأخلاق التي علمتنا إياها ورسختها فينا القيادة الرشيدة، لتعزيز مسيرة الخير والعطاء، والارتقاء بمكانة دولة الإمارات لتصبح من أهم الدول المساهمة في العمل الإنساني والإغاثي على مستوى العالم.

قوة الإمارات

وأوضح جمال عبدالله لوتاه، الرئيس التنفيذي لمجموعة إمداد، أن التجربة الإماراتية الرائدة في العمل الإنساني باتت مثالاً يُحتذى به في المنطقة والعالم، تماماً كما أرادها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه - الذي أدرك مبكراً أن قوة الدولة تكمن في جوهرها الإنساني، وفي إسهامها في تخفيف جراح الإنسان أينما وجد. وأكد لوتاه في يوم زايد للعمل الإنساني، الموافق ذكرى رحيل القائد المؤسس - رحمه الله -: تحضرنا الجهود التي لطالما سخرتها الدولة لخدمة الأهداف الإنسانية حول العالم، وخاصة في الجائحة العالمية التي فرضت على دول العالم تحديات كبيرة، والتي يستطيع كل إماراتي أن يفاخر بها، فقد قدمت الدولة المساعدات الصحية إلى 107 دولٍ للمساهمة في احتواء الوباء، فضلاً عن المبادرات والبرامج المستمرة التي تجسد رؤية الإمارات في نشر قيم الخير والبذل والعطاء. وفي إمداد، نحن ماضون على هذا النهج الذي رسمه القائد المؤسس - طيب الله ثراه - وعازمون على استكمال مسيرته في العمل الخيري .

مسيرة العطاء

وقال راشد الأنصاري الرئيس التنفيذي لشركة الأنصاري للصرافة: تواصلُ الإمارات قيادة مسيرة العطاء الخيري والإنساني التي أرسى دعائمها الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، إذ جعلَ الخير والتسامح والتآخي قيماً راسخة في المجتمع الإماراتي. ولا تزال المبادرات السبّاقة مستمرة في تحسين حياة الشعوب الأقل حظاً في مختلف بقاع العالم، في ظل السياسة الحكيمة للقيادة الرشيدة والتي ترسخ حضور دولتنا في صدارة كبرى الدول المانحة للمساعدات.

علامة فارقة

وقال عبدالعزيز أحمد الشامسي المدير العام لدائرة التسجيل العقاري بالشارقة، إن هذا اليوم يمثل علامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات ومناسبة للاحتفال بما حققته من إنجازات على صعيد العمل الإنساني من خلال المساعدات التي تقدمها للدول والشعوب في أرجاء العالم كافة، للمضي على نهج مسيرة الخير والعطاء التي غرس بذرتها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وذكر أن الإمارات قدمت مئات الأطنان من المستلزمات الطبية والمساعدات الإنمائية التي أرسلتها لأكثر من مئة دولة حول العالم للوقوف إلى جانبها في مواجهة هذه الجائحة.

طباعة Email