أكاديميون وخبراء: المشروع يعزّز تنمية الإنتاج المحلي

صورة

رأى أكاديميون وخبراء أن مشروع «وادي تكنولوجيا الغذاء»، يعزز توفير مقومات التخطيط الحضري والتطوير العمراني المتكامل متنوع الأنشطة لإدارة الغذاء، بناء على نهج الابتكار، كما يهدف إلى تنمية الإنتاج المحلي من الأغذية ذات القيمة والتنافسية العالية.وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر خبيرة المدن الذكية والرقمنة: «الثروة الغذائية دعامة استراتيجية لمُدن المستقبل وتعتبر نُدرة المساحات الزراعية في أكبر وأسرع المدن تطوراً حول العالم، واحدة من أكبر التحديات التي تواجهها البشرية، وهو ما استدعى ابتكار أشكال جديدة من حلول الزراعة، ولذلك يعتبر إطلاق مشروع وادي تكنولوجيا الغذاء خطوة استراتيجية للإمارات التي حققت ريادة عالمية في مجال التطوير الحضري والمدن، وهو ما سيتيح للمزيد من الازدهار لمدننا ويزيد جاذبيتها للعيش والأعمال والسياحة من جهة وسيرفد الاقتصاد الوطني بموارد متنوعة جديدة كليّاً بفضل نوعية الابتكارات التي سيحتضنها الوادي».

وقالت العنود الهاشمي الرئيس التنفيذي والمؤسس لـ (ذا فيوتشرست كومباني) - إحدى المشاريع المدعومة من مؤسسة محمد بن راشد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة - العاملة في مشاريع الزراعة الذكية (أجري تيك): «إن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مشروع وادي تكنولوجيا الغذاء هو خطوة سابقة للزمن باتجاه مستقبل مزدهر لقطاع الزراعة والغذاء وتقنياتها، وهو ينسجم مع رؤية قيادتنا التي جعل دولتنا حاضنة لانطلاق أحدث الابتكارات في مختلف مجالات الحياة، وضمنها الأمن الغذائي الذي يعتبر صمام أمان في وجه تحديات عالمية مثل التحوّل المناخي وغيرها».


 ريادة


وقال الدكتور فارس هواري عميد كلية العلوم الطبيعية والصحية في جامعة زايد: «يعتبر هذا المشروع الرائد والمبتكر، من أحد مقومات الأمن الغذائي والذي يعرف بأنه الوسيلة التي تتيح لجميع الناس، في جميع الأوقات، القدرة المادية، والاجتماعية والاقتصادية، للحصول على أغذية كافية ومأمونة ومغذية تلبي اختياراتهم واحتياجاتهم الغذائية لحياة نشطة وصحية، ومشروع وادي تكنولوجيا الغذاء، متوائم توائماً كاملاً مع الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051، حيث تهدف دولة الإمارات من خلال هذه الاستراتيجية إلى القضاء على الجوع من خلال ضمان الوصول إلى غذاء آمن ومغذٍ وكافٍ على مدار السنة في جميع أنحاء العالم. وتهدف الاستراتيجية على وجه التحديد إلى تنفيذ ممارسات زراعية مرنة تزيد من الإنتاجية والإنتاج، والتي تساعد في الحفاظ على النظم البيئية».


وأكد حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار أن مشروع «وادي تكنولوجيا الغذاء» يعد مشروعاً استراتيجياً يهدف إلى توفير الأمن الغذائي، كما يضيف للاقتصاد الوطني ويخلق فرصاً للتوظيف في القطاع الخاص، كما سوف يفتح قنوات تجارية واقتصادية جديدة مع دول مختلفة، مبيناً أن أكبر التحديات التي تواجه الأمن الغذائي خلال الخمسين سنة القادمة هي الزيادة السكانية في عدد الأفراد الأمر الذي تقابله ندرة وصعوبة في الغذاء، كما أن التغير المناخي يقلل من الإنتاج الغذائي، إضافة إلى ملوحة الأراضي التي تزيد يوماً بيوم في كل أرجاء العالم، فكل ذلك يشكل تحديات عالمية.

طباعة Email