عمار النعيمي يطلق منصة عجمان لتعليم القرآن عن بُعد

 أطلق سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، منصة عجمان لتعليم القرآن الكريم «عن بُعد»، والتي تعنى بتطبيق أفضل الممارسات في تعليم القرآن الكريم، مستفيدة من التكنولوجيا الخدماتية والاتصال. 

 يأتي إطلاق «منصة عجمان لتعليم القرآن الكريم عن بُعد» - التي يشرف عليها مركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم - بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ومتابعة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية.

 ويتزامن إطلاق المنصة مع الزيادة المطردة في الإقبال على تعلم وحفظ كتاب الله، حيث استطاع المركز بفضل الله منذ تأسيسه أن يشرف على تحفيظ وتعليم أكثر من 5200 طالب وطالبة منهم 160 استطاعوا حفظ القرآن الكريم كاملاً.

فخر

وقال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي - خلال إطلاق المنصة مساء أول من أمس - إن القرآن الكريم حياة القلوب ونورها ومصدر عزنا وفخرنا وحياة مشرّفة، وإنه بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ها نحن نشهد اليوم إنجازاً جديداً حصيلة عمل مثمر ودؤوب، تكاتفت على إعداده نفوس وهمم عالية لإطلاق منصة عجمان لتعليم القرآن الكريم عن بُعد، والتي ستوفر تعليم وتحفيظ القرآن الكريم لكل فئات المجتمع ذكوراً وإناثاً.

 وأضاف سموه: بعد نجاح الفترة التجريبية للمنصة التي استقبلت أكثر من 1300 منتسب يأتي إطلاقها رسمياً لتستقبل شريحة أكبر من أفراد المجتمع من كبار المواطنين والمقيمين والموظفين وربات البيوت وأصحاب الهمم وغير الناطقين بالعربية وطلاب المدارس والجامعات، لتكون المنصة متاحة لكل الراغبين بتلقي دروس الحفظ والتجويد على مستوى الدولة.

 وأكد سموه أن منصة عجمان لتعليم القرآن الكريم عن بُعد تعمل بطاقة استيعابية تصل إلى ثلاثة آلاف طالب وطالبة وبخصائص مميزة توفر سهولة المتابعة ورصد النتائج للمركز ومتلقي الخدمة مما يساهم في رفع الكفاءة والوقوف على فرص التحسين.

 وكان صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان قد أصدر المرسوم الأميري بتأسيس مركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم في عام 2012 ليكون المركز الرائد إقليمياً في خدمة القرآن الكريم من خلال التحفيظ والتعليم وطباعة المصاحف باللغات العالمية وإيجاد المبادرات والمشاريع المبتكرة والنموذجية لخدمة القرآن الكريم وأهله.

 شارك في مراسم حفل الإطلاق «عن بُعد» الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط والشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد الخيرية ومعالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع والدكتور حمدان بن مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والدكتور علي بن راشد النعيمي رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة والشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية .

والدكتور عمر عبد الرحمن النعيمي أمين عام المجلس الوطني الاتحادي والدكتور سعيد سيف المطروشي أمين عام المجلس التنفيذي في إمارة عجمان ونوره خليفة السويدي أمين عام الاتحاد النسائي العام والدكتور حمد الشيباني مدير عام دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي والدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد مدير إدارة الإفتاء في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي وعدد من كبار المسؤولين على مستوى الدولة.

 وأعرب الشيخ راشد بن حميد النعيمي خلال الاحتفال بإطلاق المنصة عن سعادته بهذا الإنجاز الذي يخدم القرآن الكريم ويمكِن الطالب من الحفظ والتعلم ومتابعة أدائه من منزله دون الحاجة للحضور إلى المركز.

 وتقدم الشيخ راشد بن حميد بجزيل الشكر والتقدير لجهود العاملين في مركز حميد بن راشد النعيمي على الجهود الكبيرة التي بذلوها خلال السنوات القليلة الماضية لخدمة القرآن الكريم وتبنيهم البرامج الإلكترونية الجديدة خلال جائحة كورونا واستمرارية العمل في خدمة القرآن الكريم. 

 من جانبه أكد الدكتور علي بن راشد النعيمي أن إطلاق المنصة ليس بغريب على توجيهات وأفعال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، فمسيرته الخيّرة داخل الدولة وخارجها وبصماته في عناية كتاب الله تأتي في وقت نشاهد الناشئة بحاجة إلى أن يتم توجيههم نحو القرآن الكريم.. متمنياً أن يتم التركيز على الناشئة لأننا بحاجة إلى زرع قيم وأخلاق ولغة القرآن الكريم لديهم.

اهتمام

وأشاد الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي بالقيادة الرشيدة لدولة الإمارات لما توليه من اهتمام وعناية بالقرآن الكريم بداية من المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي كان له جهود طيبة ومباركة في خدمة القرآن الكريم وأن اهتمام القادة في دولة الإمارات من أصحاب السمو حكام الإمارات بكتاب الله طباعة وتدريساً وتعليماً ونشراً يؤكد دورهم في تشجيع أفراد المجتمع على التمسك به وحفظه.

 وتقدم المزروعي بخالص التهنئة إلى صاحب السمو حاكم عجمان وسمو ولي عهده على هذا الإنجاز الذي يضاف إلى إنجازاتهما المباركة، وخصوصاً مبادرات خدمة القرآن الكريم وخدمة الدين وخدمة الناس في كل مكان. 

 بدوره قال الدكتور أحمد عبد العزيز الحداد كبير المفتين مدير إدارة الإفتاء في دائرة الشؤون الإسلامية بدبي إن منصة القرآن الكريم منصة إشعاعية تنير الطريق للطلاب وللأبناء وللبنات وللآباء وللأمهات إلى درب الله عز وجل وإلى الخير الموصل لجنات عرضها السموات والأرض. 

 ودعا المشاركون إلى استمرار تعليم القرآن في مختلف الظروف إضافة إلى الاعتماد على مؤسسات افتراضية مطورة تعنى بتعليم واستخدام تطبيقات عالية الكفاءة تتناسب مع احتياجات التعليم القرآني عن بُعد فضلاً عن إجراء المزيد من البحوث العلمية لدراسة آثار التعليم الإلكتروني.

 
طباعة Email