00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جمارك دبي توزع 10500 وجبة على نواخذة السفن والبحارة والعمالة المساندة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قام أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي بتوزيع وجبات الإفطار على العمالة المساعدة في الدائرة، ضمن مبادرة «إفطار صائم» والتي تأتي ضمن الحملة الرمضانية للدائرة التي اطلقتها في بداية الشهر الفضيل«خيرُ الأيام» شارك سعادته توزيع الوجبات جمعة الغيث المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي، منصور المالك المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات، وراشد الشارد المدير التنفيذي للشؤون المالية والإدارية. 

وجاء تنفيذ مبادرة«إفطار صائم طوال شهر رمضان المبارك ضمن حملة»خير الأيام «التي أطلقتها الدائرة في بداية رمضان حيث سيتم توزيع 10500 وجبة خلال الشهر الفضيل بواقع 350 وجبة يومياً، حيث انقسم توزيع الوجبات على فئات متنوعة في المجتمع منها توزيع 6000 وجبة يقدمها قسم المسؤولية المجتمعية للعمالة المساندة بالتعاون مع فريق غيّاث التطوعي و4500 وجبة توزعها إدارة المراكز الجمركية البحرية ممثلة بمركز خدمة عملاء خور دبي على نواخذه السفن والبحارة، ويأتي توزيع الوجبات بالتعاون مع جمعية دبي الخيرية وفندق حياة ريجنسي إذ يتم خلال توزيع الوجبات مراعاة كافة الإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية، التي أقرتها الجهات المعنية في دولة الإمارات، لضمان سلامة أفراد المجتمع من جائحة كورونا..

دعم 

 وقال أحمد محبوب مصبح المدير العام للدائرة: إن مشاركتنا في إحياء ذكرى وفاة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، يأتي في إطار حرصنا على دعم جسور الإخاء والتراحم بين جميع الشرائح في المجتمع للتأكيد على أهميتهم ودورهم في حياتنا، مؤكداً سعى الدائرة الدائم إلى دعم العمل الخيري والإنساني وجعله عملاً مؤسسياً منظماً ونهجاً نسير عليه لتخليد ذكرى المؤسس والوالد الشيخ زايد.

وأضاف: تعمل دائرة جمارك دبي وبشكل مستدام على طرح مبادرات مجتمعية لمواكبة الظروف الراهنة وتقديم الدعم والمساندة للفئات المستحقة، وذلك ضمن التزامها لمسؤوليتها المجتمعية تجاه الأفراد والمجتمع، وذلك انطلاقاً من استراتيجيتها في المسؤولية المجتمعية التي تهدف إلى تعزيز الوعي بالعمل المجتمعي كونه جزءاً لا يتجزأ من عمل المؤسسات.

ولفت إلى أن مبادرة» إفطار صائم )واحدة من سلسلة المبادرات المجتمعية التي تنفذها الدائرة في رمضان وضمن خطتها السنوية في هذا الشهر الفضيل، حيث يتم تنفيذها على مدار الشهر وبشكل يومي، للمساهمة في دعم العمل الإنساني ولإيمان دائرة جمارك دبي بدورها المجتمعي في تعزيز جوانب الخير والإنسانية، لاسيما أنه في الوقت الحالي وبسبب جائحة كورونا لا توجد خيم رمضانية، وكان من الضروري دعم فئة العمالة المساعدة من أجل دعمهم في ظل الظروف الاقتصادية الاستثنائية.

 
طباعة Email