رئيس مجلس إدارة الفؤاد للصرافة يتبرع بمليون درهم لـ «100 مليون وجبة»

تبرع رئيس مجلس إدارة الفؤاد للصرافة فؤاد مصطفى أبازيد بمليون درهم، ما يعادل قيمة المكونات الغذائية الأساسية لمليون وجبة، ضمن حملة «100 مليون وجبة»، التي أطلقتها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، لإطعام الطعام في رمضان في 30 دولة في العالم العربي وآسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية. 

 وتتواصل حملة «100 مليون وجبة» طوال شهر رمضان المبارك، لتوفر طرودًا غذائية للمحتاجين إليها في 30 دولة حول العالم، وتسهم في مكافحة الجوع بمساعدة أفراد وشركات ومؤسسات يؤمنون بضرورة مد يد العون للمحتاجين أينما وُجدوا، وبأهمية مساندة الرسالة الإنسانية للحملة التي انطلقت من دولة الإمارات لتجسد قيمها القائمة على العطاء اللامحدود.

 وتنظم مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية حملة 100 مليون وجبة بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وبرنامج الأغذية العالمي والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام والمؤسسات الإنسانية والخيرية المعنية في الإمارات وفي الدول المشمولة بالحملة.

مبادئ 

 وقال فؤاد أبازيد: يشرفنا ويسعدنا المشاركة الدائمة في مثل هذه الحملات الإنسانية التي تعكس مبادئ قيادة دولة الإمارات وشعبها المعروفين بكرمهم وعطائهم، وهذه المبادرة تمثل فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وحسه الإنساني القائم على الوقوف الدائم إلى جانب المحتاجين وإغاثة الملهوفين.

 وأضاف أن مسيرة العمل الإنساني لدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رحلة لا تتوقف وعطاء بلا حدود، تمتد جذورها إلى الآباء المؤسسين الذين رسخوا ثقافة الخير كإرث جعل دولة الإمارات رائدة عالمياً في العمل الإنساني، لتحتل الإمارات الصدارة في الخارطة الإنسانية العالمية.

 وختم بالقول: أدعو كل الفعاليات الاقتصادية والشركات والمؤسسات ومختلف فئات المجتمع إلى المساهمة في دعم حملة 100 مليون وجبة ترسيخًا لمفاهيم العطاء التي تربينا عليها في دولة الإمارات ومد يد العون في الشهر الفضيل بما يحمله من قيم التكافل والتعاضد والتعاون على البر والخير.

 وتُعَد حملة «100 مليون وجبة» أكبر حملة من نوعها في المنطقة، وتعمل على توفير الدعم الغذائي للجوعى في 30 بلدًا خلال شهر رمضان، عبر إيصال طرود غذائية تحتوي على المكونات الأساسية لتحضير وجبات طعام، إلى المستفيدين من أفراد وعائلات مباشرةً إلى أماكن سكنهم أو تواجدهم.

 وتأتي «حملة 100 مليون وجبة» بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك، دون أن تفرق بين منطقة وأخرى، ولا بين دين وآخر، ولا بين عرق وآخر، ساعية إلى أن تشمل الجوعى في مختلف الدول، لتكون سندًا لكل محتاج.

تحديات

 وكانت حملة «100 مليون وجبة»، بدأت قبيل هلال رمضان بوضع هدف هو إطعام الطعام للجوعى في 20 دولة، غير أن التجاوب الاستثنائي معها جعلها تجني في عشرة أيام فقط أكثر من 100 مليون درهم، وتضيف إلى قائمة الدول عشر دول أخرى، ليصبح مجموعها 30 دولة.

 وتتواصل حملة «100 مليون وجبة» في شهر رمضان، وتبقى قنوات التبرع المخصصة لها مفتوحة أمام كل من يريد المشاركة فيها، سواء كان في الإمارات أو خارجها..

وتتنوع هذه القنوات بين الموقع الإلكتروني www.100millionmeals.ae، ومركز الاتصال على رقم الاتصال المجاني 8004999، والحساب المصرفي المخصص للحملة في بنك دبي الإسلامي وهو AE08 0240 0015 2097 7815 201، والرسائل النصية القصيرة عبر إرسال كلمة «وجبة» باللغة العربية أو «meal» باللغة الإنجليزية على أرقام محددة على شبكتي «دو» أو «اتصالات» في دولة الإمارات ومعروضة على الموقع الإلكتروني للحملة، إضافةً إلى إمكان المراسلة عبر البريد الإلكتروني info@100MillionMeals.ae

 
طباعة Email