إقبال على التطعيم ضد «كوفيد19» في «عجمان للتنمية الاجتماعية»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهد مركز التطعيم بمقر جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية في منطقة مشيرف، إقبالاً متزايداً من الجمهور، من أجل أخذ الجرعات المخصصة للقاح «كوفيد19» وسط إجراءات احترازية ووقائية لحماية جميع الراغبين بالتطعيم. وتتم عملية التطعيم خلال وقت وجيز. وأشاد الجمهور بحسن الاستقبال والتنظيم عبر توفير قاعتين لعملية التطعيم وتم تخصيص القاعة الأولى للنساء والثانية للرجال، ويستقبل المركز المراجعين خلال فترتي الصباح والمساء في رحاب الشهر الفضيل، ويشهد المركز تجاوباً كبيراً من سكان عجمان والحضور من الصباح الباكر لأخذ الجرعات المحددة للقاح.

نجاح

وقالت منى المطروشي، مدير عام جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية، إن هناك إقبالاً كبيراً ومتزايداً يوماً بعد يوم، لافتة إلى نجاح حملة التطعيم الوطني ووصول رسالة التوعية الصحية بأهمية التطعيم بلقاح (كوفيد19) بين جميع شرائح المجتمع وضرورة التزام الجميع بالإرشادات والتدابير الصادرة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع الرامية إلى حماية صحة وسلامة الجميع وفق بروتوكول الصحة العامة خلال جائحة كورونا العالمية.

تدابير

من جانبها، أكدت مريم راشد الشريف المسؤول الإداري بمركز التطعيم بمقر جمعية التنمية الاجتماعية والثقافية، اهتمام وحرص منطقة عجمان الطبية بتقديم كافة الخدمات الخاصة بعملية التطعيم وتوفير فريق طبي يعمل خلال فترتي الصباح والمساء وسط تطبيق إجراءات احترازية ووقائية لحماية صحة وسلامة الجميع والعمل بالتعاون مع المتطوعين من الهلال الأحمر تنظيم دخول الراغبين للتطعيم وفق الإجراءات المتبعة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

وأعرب عدد من المراجعين عن ارتياحهم لعملية التنظيم وسرعة إعطاء اللقاح في أجواء صحية وفي هذا السياق، وقالت رجاء النعيمي: الحمد لله لم أشعر بألم عندما أخذت اللقاح وأنا سعيدة بأني أصبحت ضمن آخذي اللقاح في الدولة، وأشادت بحسن التنظيم وحفاوة الاستقبال وسرعة الإجراءات وإدخال المعلومات لإجراء عملية التطعيم.

من جانبه، أكد ناصر النعيمي أهمية التطعيم من أجل صحة وسلامة المجتمع، مشيراً إلى أن توفير اللقاح الخاص بـ (كوفيد19) من قبل القيادة الرشيدة بهدف تعزيز مناعة المجتمع ومواصلة التعافي واتخاذ الإجراءات الوقائية التي تحمي صحة وسلامة الجميع، لافتاً إلى أن عملية التطعيم تسير بسلاسة وسرعة والجميع يشعر بأن عملية التعافي سوف تتحقق في الدولة نتيجة للجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الصحة ووقاية المجتمع في محاصرة الوباء.

طباعة Email