«تنمية المجتمع» بدبي توزع المير الرمضاني على كبار المواطنين

وزعت هيئة تنمية المجتمع في دبي بالتعاون مع شركة أسواق، المير الرمضاني لكبار المواطنين المسجلين في برنامج «وليف» لدى الهيئة، وذلك في إطار المساهمات المجتمعة للشركة وانطلاقاً من أهمية تعزيز التلاحم والتكافل الاجتماعي خلال الشهر الفضيل. وأشرف القائمون بالرعاية من هيئة تنمية المجتمع على إيصال السلال الرمضانية إلى منازل كبار المواطنين الذين يعيشون بمفردهم وليس لديهم أبناء، مع التأكد من توفر كل احتياجاتهم ومتطلباتهم للشهر الفضيل.

وقالت مريم الحمادي، مدير إدارة كبار المواطنين في هيئة تنمية المجتمع: إن شهر رمضان يشكل مناسبة سنوية لأفراد المجتمع ومؤسساته للتعبير عن تكافلهم وتقديم كل ما يستطيعون من الدعم والمساعدة لمن هم بحاجة له. وبينت الحمادي: إن تعزيز التواصل مع كبار المواطنين في المناسبات الاجتماعية والدينية مثل شهر رمضان المبارك يحمل أهمية خاصة، حيث إنهم يشعرون بالعزلة بشكل أكبر في مثل هذه الأيام ويفتقدون تجمعات الأهل والأقارب، وخصوصاً مع ظروف انتشار الوباء التي شكلت عبئاً نفسياً إضافياً عليهم. وقالت: تم توزيع سلال غذائية تتضمن المواد التموينية الأساسية لشهر رمضان، وعلاوة على أهمية هذه الخطوة لكونها توفر دعماً مادياً لكبار المواطنين فهي تحمل أهمية معنوية كبيرة لأنها تشعرهم بأن لديهم أهل وأبناء يهتمون بهم.

وأضافت: خلال شهر رمضان، يكثف القائمون بالرعاية من تواصلهم مع كبار المواطنين المسجلين في «وليف» سواء بالهاتف أو من خلال حضور وجبات الإفطار معهم أو زيارتهم الدورية وقضاء احتياجاتهم.

طباعة Email
#