"طرق دبي" تُنَظِّمُ فعاليات متنوّعة خلال شهر رمضان

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تنظم هيئة الطرق والمواصلات في دبي عددا من الفعاليات المتنوِّعة في شهر رمضان المبارك حرصا منها اتباع نهجها المعتاد خلال الشهر الفضيل من كل عام وتعزيزا لمسؤولياتها المؤسسية تجاه مختلف شرائح المجتمع. 

وقالت روضة المحرزي، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات في دبي: "تأتي مبادرات الهيئة لتعزيز الفعاليات والأنشطة والمبادرات، التي تحرص على تنفيذها سنويا خلال شهر رمضان المبارك، كجزء من مسؤولياتها المجتمعية والإنسانية ومد جسور التواصل والتعاون ونشر روح التآخي والعمل الجماعي والتطوعي وإسعاد الناس من مختلف شرائح المجتمع."  

وأضافت المحرزي: "تتضمن فعاليات وأنشطة الشهر الفضيل مبادرة (باص الخير)، التي يتم تنظيمها للعام الثامن على التوالي، وهي من المبادرات المعنية بتوزيع وجبات الإفطار بالتعاون مع عدد من الجهات المختصة. وقامت الهيئة خلال السنوات السابقة بتوزيع 60,000 وجبة للفئات المحتاجة،

بالإضافة إلى اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية ابتداء من عام 2020 مع بدء جائحة كورونا."

وأضافت المحرزي أن الهيئة سوف تقوم كذلك خلال الشهر الفضيل دعما لمبادرة (إفطار التسامح)، التي يُنَظِّمها المعهد الدولي للتسامح وذلك من خلال توفير (2000) وجبة إفطار لذوي الدخل المحدود بقيمة (30) ألف درهم. كما ستوفر الهيئة (36) ألف وجبة إفطار لسائقي الحافلات بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي وجمعية بيت الخير وذلك من خلال توزيع (400) وجبة يومية من الهلال الأحمر الإماراتي و(800) وجبة يومية من جمعية بيت الخير، بالإضافة إلى توفير (6) آلاف وجبة إفطار لعمال النظافة ورجال الأمن في المبنى الرئيس للهيئة ومبنى مركز التحكم المروري (EC3) بالتعاون مع جمعية دبي الخيرية وذلك من خلال (200) وجبة يومية." 

ومن بين مساهمات الهيئة الموجّهة لجهات أخرى في الإمارة، قامت بدعم مبادرة حملة (100 مليون وجبة)، التي أطلقها مؤخرا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم، وذلك بتقديم مبلغ (5) ملايين درهم من محفظة الهيئة للخير، في خطوة تهدف إلى تأكيد حضورها ومشاركتها في جميع المبادرات الإنسانية، التي يطلقها سموّه لإغاثة المحتاجين في جميع أنحاء العالم خلال الشهر الفضيل. 

وأكّدت مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات التزام أفراد فرق العمل القائمين على تنفيذ المبادرات الرمضانية بالإجراءات الصحية الاحترازية في ظل الظروف الحالية الخاصة بجائحة كورونا، كما أكدت حرص الهيئة على المشاركة الفاعلة في جميع الفعاليات الاجتماعية والإنسانية والخيرية خلال الشهر الفضيل وذلك لما تمثله من قيمة اجتماعية وإنسانية كبرى تسعد الكبار والصغار وتُدخلُ الفرحة إلى قلوبهم وتُشعِرهُم بأهميتهم ودورهم الفاعل في المجتمع. 

طباعة Email