«البنية التحتية» تنال 3 جوائز ذهبية ضمن «ستيفي»

حصدت وزارة الطاقة والبنية التحتية 3 جوائز ذهبية، ضمن جائزة «ستيفي العالمية»، التي تعد واحدة من أرفع الجوائز العالمية في مجال الإبداع والتميز المؤسسي والأعمال الدولية، وتُعنى بتكريم المؤسسات الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، وذلك في إطار تثمين جهود الوزارة النوعية، التي تبذلها في المجالات ذات الصلة بعملها، وتقديراً لتميزها، حيث كانت الأولى عن فئة أفضل استجابة حكومية بالترشيح، من خلال مبادرة وخارج (كوفيد 19) Response Hub، والثانية عن فئة جائزة الابتكار في الخدمات الحكومية من خلال مبادرة «Federal eNOC Platform»، والثالثة عن فئة أفضل إنجاز مبتكر في الموارد البشرية، من خلال مبادرة Strategic Happiness and wellbeing plan in MOEI.

وقالت وزارة الطاقة والبنية التحتية: «إن الفوز بهذه الجوائز يعتبر إنجازاً جديداً يضاف إلى سجل الوزارة الحافل بالنجاحات النوعية والجوائز العالمية المرموقة، التي تؤكد تميزها وتطبيقها الأمثل لأفضل المبادرات والحلول المبتكرة في مجال عملها، خصوصاً أن جوائز ستيفي العالمية تتمتع بسمعة دولية، ومشهود لها بالشفافية والحيادية ومعاييرها الصارمة، الأمر الذي يؤكد نهج الوزارة الرامي إلى تعزيز المسيرة نحو الخمسين عاماً المقبلة، وصولاً إلى تحقيق مئوية الإمارات 2071».

وأضافت: «إن بلوغ منصّات التتويج العالمية يشكل حافزاً متجدداً لنا جميعاً على مواصلة العمل بجد ومثابرة، ووفق منظور قائم على التميز والابتكار ومواكب لتوجهات حكومة دولة الإمارات، التي لا ترضى سوى بالريادة العالمية، وإن الجوائز تؤكد كفاءة مشاريع ومبادرات وزارة الطاقة والبنية التحتية، التي تتماشى مع استراتيجيتها، التي تستهدف ترسيخ المكانة المتميزة، التي تتبوأها الدولة في مجالات الطاقة والبنية التحتية والإسكان والنقل، واستشراف الرؤى المستقبلية للإمارات وتطلعات مئويتها 2071».

وأوضحت الوزارة أنه على الرغم من التحديات والظروف الاستثنائية، التي يمر بها العالم، إلا أننا تمكننا من تجاوزها وتحويلها إلى فرص حقيقية داعمة لمسيرة إنجازات دولة الإمارات، وذلك بفضل دعم القيادة الرشيدة، والعمل وفق منظور تشاركي، يستند إلى رؤية استشرافية قادرة على التنبؤ بالتحديات، وتحويلها إلى فرص داعمة لتوجهات حكومة الإمارات.

طباعة Email