«النيابة الاتحادية» تحدّد 20 إجراء احترازياً خلال رمضان

حددت النيابة العامة الاتحادية 20 إجراء احترازياً، يتوجب على الأفراد والمطاعم والمنشآت التجارية والخدمية والسكنات العمالية، الالتزام، بها خلال شهر رمضان، وذلك للوقاية من جائحة كورونا «كوفيد 19».

ودعت الأسر إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية للتواصل مع الأقرباء، وحظر الجهات أو الأفراد من إقامة أو تخصيص أماكن عامة لتناول الوجبات الجماعية.

وتفصيلاً، أعلنت النيابة العامة الاتحادية، أمس، عبر نافذتها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، عن 20 إجراء احترازياً تغطي 4 قطاعات هي الفرد، والمجتمع، والمطاعم والمنشآت، والعمال. حيث دعت الأفراد إلى الالتزام بتطبيق 3 إجراءات تتمثل في منع تبادل الأطعمة بين الأهل والجيران، ومنع إرسال الأطعمة إلى المساجد، وعدم توزيع وجبات إفطار الصائمين أمام المنازل، وعلى الراغبين في ذلك التنسيق مع الجهات الخيرية في الدولة.

سلوكيات

أما على المستوى المجتمعي، فقد حددت النيابة 7 سلوكيات، إذ حصرت تناول الإفطار والسحور الجماعي على أفراد العائلة الواحدة التي تسكن في نفس المنزل، مع منع التجمعات المنزلية والمصاحبة لليالي رمضان والزيارات العائلية وتستخدم وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية للتواصل مع الأقرباء.

وأكدت ضرورة الابتعاد عن التجمعات الكبيرة مثل الأسواق والمحال المزدحمة، مع منع إقامة خيام الإفطار سواء من قبل جهات أو أفراد.

وشددت التعليمات على منع توزيع المصاحف والهدايا الأخرى في مقر العمل، مع ضرورة إبلاغ السلطات المختصة عن ظاهرة التسول.

كما طالب النيابة المطاعم والمنشآت، بالالتزام بـ 9 اشتراطات رئيسية تشمل منع توزيع وجبات إفطار الصائمين داخل أو أمام واجهة المطاعم، والتأكد من إعداد الوجبات وفق أعلى معايير النظافة والصحة العامة، والتأكد من صحة وسلامة معدي الوجبات ومقدمي الخدمة باستمرار، وارتداء الكمامة طوال الوقت.

طباعة Email