الموظفين في دولة الإمارات هم من بين أكثر نماذج للأشخاص المحبين لأعمالهم

استطلاع: موظفو الإمارات "الأكثر سعادةً" و"الأفضل تجهيزاً" للعمل عن بعد

من باب أن " السعادة تدفع الإنتاجية في مكان العمل"، خلصت دراسة جديدة استطلعت الآراء فيما يتعلق بـ "الحياة والعمل ما بعد 2020" أن 64% من العاملين في دولة الإمارات يرون في توفير فرصة العمل أحد أسباب سعادتهم ليتم وسمهم بـ "الأسعد عالمياً" و"الأفضل تجهيزاً"، وذلك وفقاً لاستطلاع أجرته شركة "أفايا" للتكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية، مقرها ولاية كارولاينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية.

 استطلعت الدراسة الجديدة آراء 10 آلاف مستهلك وعامل في 11 دولة حول العالم لاكتشاف تأثير جائحة كوفيد-19 على رفاهية المستهلك وذلك على طول الطريق لاحتضان عالم جديد. ووجدت أن "الموظفين في دولة الإمارات هم من بين أكثر نماذج للأشخاص المحبين لأعمالهم" مقارنة بأي مكان آخر، حيث قال 64٪ من المشاركين أن قدرتهم على العمل الهجين- سواء في المكتب أو من المنزل- من شأنه المساهمة في زيادة سعادتهم. بالمقابل، عبّر 40٪ من المستطلعين في ألمانيا، و44٪ في المملكة المتحدة، و62٪ في الولايات المتحدة عن الشعور ذاته.

كما وكشف الاستطلاع أن العاملين في دولة الإمارات هم الأفضل تجهيزاً في العالم للعمل عن بُعد، حيث أوضح 64٪ من المشاركين أنهم قادرون على الوصول إلى التكنولوجيا اللازمة للعمل عن بُعد، في أكبر نسبة مقارنة بأي دولة أخرى.

 تحدد دراسة حياتنا والعمل بعد عام 2020 التغييرات واسعة النطاق في عالم التوظيف والعمل، وكذلك كيف ينظر الموظفون لتلك التغييرات. لذلك ومن خلال فهم مخاوف الموظفين بشأن مكان العمل، سواء الآن أو في المستقبل، يمكن لقادة الأعمال والمؤسسات الحكومية تحديد أفضل الطرق للمضي قدماً. 

أعربت الشركة التكنولوجية الأمريكية "إنه لمن المشجع ملاحظة شعور غالبية الموظفين الإماراتيين بأنهم مجهزون جيداً بالتكنولوجيا للعمل من أي مكان- وهو تأكيد على العمل الذي نقوم به في Avaya مع المؤسسات في جميع أنحاء البلاد لتمكين القوى العاملة الرقمية".

طباعة Email