بلدية دبي تكثّف عمليات التفتيش لضمان التقيد بالإجراءات الاحترازية

تواصل الجهات الرقابية في دبي إجراء عمليات التفتيش لضمان التقيد الصارم بالإجراءات الاحترازية ويتم توقيع الغرامات بحق المخالفين.

وتحرص بلدية دبي على تكثيف الرقابة على المؤسسات الغذائية في الإمارة خلال شهر رمضان المبارك بهدف التأكد من سلامة الأغذية الأكثر تداولاً في الشهر الفضيل لضمان مطابقتها لمعايير السلامة الغذائية، والتزام تلك المؤسسات والمتعاملين بالاشتراطات الصحية والإجراءات الاحترازية الوقائية، وذلك من خلال تنظيم حملات متفاوتة للتأكد من مدى استيفاء المؤسسات الغذائية للاشتراطات الخاصة بنقل وتخزين وتحضير وعرض المنتجات والمواد الغذائية.

تعميم

وكانت بلدية دبي أصدرت تعميماً بشأن الإجراءات الاحترازية الملزمة للمؤسسات الغذائية في الإمارة، وحددت متطلباتها بشأن العاملين في تلك المؤسسات من حيث الالتزام بارتداء الكمامات أثناء العمل وتوفيرها للزبائن عند الحاجة وتوجيه العاملين في حال ظهور أي أعراض عدوى تنفسية إلى مراجعة أقرب مركز صحي للفحص والعلاج وعدم مزاولة العمل، وتدريب العاملين على متطلبات الصحة والسلامة الصادرة عن إدارة الصحة والسلامة في بلدية دبي، والمحافظة على غسل اليدين قبل وبعد تقديم الخدمة، وفيما يخص النظافة والتطهير: تشدد بلدية دبي على جميع المنشآت تنفيذ إجراءات التعقيم والتطهير في الروتين اليومي قبل الفتح، وتوفير جدول مناسب للتنظيف والتطهير لضمان التعقيم المستمر للمناطق المستخدمة والتأكد من تجنب أي مواد كيميائية أو مواد ضارة قد تضر بصحة الأفراد المصابين بأمراض تنفسية، كذلك تنظيف وتطهير جميع الأسطح الملامسة الشائعة والأماكن العامة في المؤسسة بعد كل استخدام، وزيادة الإجراءات الدورية للتنظيف والتطهير في جميع المناطق، وتنظيف وتطهير الطاولات المستخدمة بالمطهرات المعتمدة مباشرة بعد مغادرة الزبون، والقيام بعمليات تنظيف وتطهير شاملة في المؤسسة الغذائية بعد ساعات العمل.

كما تشدد بلدية دبي على الطاقة الاستيعابية والتباعد الجسدي، حيث يجب ترك مسافة لا تقل عن 3 أمتار بين كل طاولتين في منطقة الطعام، وذلك كل منافذ بيع الأطعمة والمشروبات وردهات الطعام، وتحديد 7 أفراد للمجموعة الواحدة كحد أقصى على الطاولات، وينبغي أن لا تكون الطاولات الكبيرة والتي تأخذ مجموعة من 5-7 أفراد متجاورة مع بعضها البعض، كذلك يجب على جميع منافذ الأطعمة والمشروبات اتباع الطرق الملائمة لتنظيم الطابور وانتظار الزبائن بما يضمن تطبيق جميع متطلبات التباعد الاجتماعي وتجنب الازدحام، وتثبيت علامات أرضية ولافتات تشير إلى مسافات التباعد الاجتماعي، إلى جانب العديد من الإجراءات الاحترازية المتعلقة، بتوفير الكمامات ومعقمات الأيدي وخدمات الأغذية والمشروبات، والتشجيع على الدفع الإلكتروني، وكيفية التواصل، وتتابع بلدية دبي هذه الإجراءات للتأكد من التزام المؤسسات الغذائية بها وتقوم بمخالفة المؤسسات غير الملتزمة وفقاً للضوابط المعمول بها.

التزام

وتركز الحملات التفتيشية على المستودعات الغذائية والمنتجات الغذائية التي يكثر تداولها في رمضان لضمان مطابقتها لمعايير السلامة الغذائية، وحملة دورية مستمرة تبدأ في مستهل الشهر الفضيل على منافذ البيع مثل المجمعات الاستهلاكية والهايبرماركت، وذلك للتأكد من الالتزام بالاشتراطات الصحية خلال تخزين وعرض وبيع المواد الغذائية المتداولة، كذلك حملة على الأسواق مثل سوق الخضار والفواكه الطازجة المركزي وسوق الواجهة البحرية، والتي يزداد فيها تسوق المستهلكين خلال الشهر المبارك، بهدف ضمان سلامة المنتجات الغذائية الطازجة بالأسواق والتي تكون عادة سريعة التلف في حال عدم الالتزام بعرضها وتخزينها وتداولها وفقاً لاشتراطات السلامة الغذائية.

كما تم تكثيف الزيارات والتفتيش على مؤسسات تحضير وإعداد الوجبات الغذائية من قبل فرق التفتيش المتخصصة، للتأكد من أماكن تخزين وتحضير الأطعمة وطرق طبخها وإعدادها وحفظها ونقلها، والتأكد من التزام العاملين على تقديمها بالنظافة الشخصية وارتداء القفازات وغطاء الرأس وتوفر بطاقات الصحة المهنية لديهم، بالإضافة إلى التأكد من طهي الأطعمة على درجات حرارة مناسبة، والالتزام بدرجات الحرارة التي تحفظ عليها الأغذية بعد التحضير.

كما تم التركيز خلال الشهر الفضيل على المؤسسات الغذائية وخصوصاً المطابخ الشعبية والمخابز، والتأكد من تطبيق أفضل الممارسات أثناء عمليات التحضير والإعداد والتخزين والعرض والنقل والتي تمنع تلوث المنتجات وخصوصاً عمليات التلوث التبادلي مع العاملين والمعدات.

تواصل

تهيب بلدية دبي بضرورة التواصل مع مركز الاتصال ببلدية دبي على الرقم 800900 على مدار 24 ساعة يومياً في حال وجود ملاحظات أو بلاغات على المؤسسات الغذائية، وأيضاً للاستفسار حول الاشتراطات الصحية المختلفة والخاصة بسلامة الأغذية.

طباعة Email