«فورد رابتر» تفوز بجائزة «كاستم شو الإمارات» لأفضل سيارة حكومية معدلة

كوادر«دفاع مدني دبي» تحول سيارة مدنية إلى إطفاء متخصصة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تمكن فريق من الكوادر الإماراتية برئاسة العقيد سليمان عبد الكريم البلوشي مدير إدارة الشؤون الفنية بالإدارة العامة للدفاع المدني في دبي من تعديل سيارة فورد رابتر 2020 وتحويلها إلى سيارة إطفاء متخصصة تعتبر الأحدث من نوعها في العالم بإمكانيات مذهلة تستخدم في التدخل السريع وتعمل بكفاءة عالية مع توفير ما يقارب من 75% من القيمة الحقيقة للسيارة في حالة شرائها مجهزة.

وقال العقيد سليمان في تصريحات خاصة لـ«البيان» إن سيارة فورد رابتر 2020 فازت مؤخراً بجائزة أفضل سيارة معدلة تابعة لجهة حكومية في معرض «كاستم شو الإمارات» 2021 الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي، لافتاً إلى انه يجري العمل حالياً على تعديل 11 سيارة أخرى وتحويلها من سيارة مدنية عادية إلى سيارة إطفاء وإنقاذ متخصصة مجهزة بأحدث الأجهزة والتقنيات في العالم، كما تم التعاقد مع إحدى القيادات العامة للشرطة في الدولة لإمدادها بنفس السيارة لتدخل ضمن أسطول الدفاع المدني لديها.

فريق

وأوضح العقيد سليمان أن فريقاً مكوناً من 6 أشخاص جميعهم من الكوادر الوطنية تمكنوا من تحويل عدد كبير من السيارات بنسبة وفر وصلت إلى ملايين الدراهم وبإمكانيات عالية قد تكون الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن سيارة فورد رابتر الجديدة استغرق العمل عليها 3 أشهر شاملة التصميمات والتنفيذ، كذلك تمت تجربتها في العديد من المهام وكانت النتائج ممتازة، وتستخدم السيارة في مقدمة الحوادث وفي حرائق البر والمناطق الرملية والصحراوية وحرائق الطرقات السريعة إضافة إلى الحوادث البسيطة.

وأكد أن السيارة تضم جهاز «one 7» الأحدث من نوعه في العالم الذي يعمل على ضغط الهواء والمياه والفوم ويوفر كميات كبيرة من المياه بقوة أداء مرتفعة، كما أنها مزودة بجهاز الكاشف الليلي، وتضم السيارة كافة معدات الإنقاذ والإطفاء وتمت مراعاة الوزن والتكلفة التي فاقت التوقعات حيث حققت نسبة وفر مالي 75% من ثمنها الأصلي في حالة شراء السيارة مجهزة من الشركات المتخصصة في سيارات الإطفاء.

ورشة

ونوه مدير إدارة الشؤون الفنية بالإدارة العامة للدفاع المدني في دبي بأن ورشة الدفاع المدني تحاكي أفضل مصانع السيارات العالمية في مستوى الإنتاج سواء كان في الأجهزة المتخصصة أو في السيارات خاصة و تمت زيارة عدد من مصانع السيارات في العالم للاطلاع على احدث التقنيات في ظل تسارع هذه الصناعة بشكل مذهل، مبيناً أن الكوادر الموجودة في ورشة الدفاع المدني يتم ثقل خبراتهم طول الوقت عبر ورش حية أو الاستعانة بخبراء أجانب أو الاستفادة من العقول والابتكارات الإماراتية التي تفيد طبيعة عمل الدفاع المدني، مما ساهم في الحصول على العديد من الجوائز والإشادات من جهات محلية وعالمية، كما تمتلك الورشة عدداً من العقود التي تجدد باستمرار مع قيادات الدفاع المدني داخل الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي للاستفادة بالمعدات والآليات التي يتم تعديلها وتنافس في أسعارها كبرى الشركات المتخصصة.

طباعة Email