مبادرة لتعزيز وعي سائقي «الدليفري» بالسلامة المرورية

أطلقت شرطة أبوظبي بالتنسيق والتعاون مع شركة «طلبات» ومركز النقل المتكامل - أبوظبي مبادرة «طلبات باترول» لتعزيز الثقافة المرورية الآمنة لسائقي «الدليفري» من خلال قيام 20 سائقاً من الشركة في المرحلة الأولى بمتابعة التزام العاملين بالقيادة الآمنة على الطرق في إمارة أبوظبي ومخالفتهم إدارياً في حال عدم التزامهم.

وأوضح العميد محمد ضاحي الحميري مدير مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية أن المبادرة تهدف إلى توعية سائقي طلبات بالتقيد بالسرعات المقررة على الطرق الخارجية والداخلية وتعريفهم بمخاطر السرعة التي تؤدي للحوادث المرورية وتعزيز التعاون مع عناصر الشرطة ودوريات المرور للحد منها.

وأشار إلى تنفيذ المرحلة الأولى للمبادرة في مختلف أنحاء أبوظبي على أن تشمل المراحل المقبلة توسيع نطاقها إلى دبي وسائر إمارات الدولة وتعكس الدور الرائد للإمارات ورؤيتها الاستشرافية في تحقيق مزيد من الازدهار والابتكار في مختلف المجالات.

وأكد اهتمام شرطة أبوظبي بغرس الثقافة المرورية في نفوس السائقين وسائقي الديلفرى لتوفير بيئة مرورية سليمة وآمنة وجعل الطرق أكثر أماناً وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات وعقد الشراكات الاستراتيجية والتنسيق مع الجهات المعنية بشأن الالتزام بقوانين وأنظمة السير والمرور والحد من الأسباب التي تؤدي لوقوع الحوادث المرورية.

وحث العقيد أحمد خادم القبيسي نائب مدير إدارة مرور أبوظبي بمديرية المرور والدوريات سائقي «طلبات» على القيادة بحذر وخفض السرعة وترك مسافة أمان كافية والانتباه وعدم الانشغال عن الطريق أو زيادة السرعة على التقاطعات لإدراك الإشارة الخضراء مما يؤدي إلى تجاوزها والاصطدام بالمركبات العابرة من الاتجاهات الأخرى وإتباع القيادة الآمنة حفاظاً على سلامة الجميع.

ومن جانبها، أشارت المهندسة أسماء عبدالله الجسمي، رئيسة مكتب الاستراتيجية بمركز النقل المتكامل إلى إسهام المبادرة في توفير المزيد من الفرص لإعادة رسم ملامح قطاع التوصيل، والتعاون لتحسين مستويات الالتزام بقواعد السلامة المرورية، مشيدة بالشراكة مع شرطة أبوظبي، والتي تعزز من تطوير سياسات العمل وفق أفضل المعايير المتقدمة عالمياً.

طباعة Email