سلطان بن أحمد: مجمع القرآن الكريم بالشارقة ثروة قيّمة

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أهمية مجمع القرآن الكريم بالشارقة، الذي يعد ثروة قيّمة، ويحتوي على العديد من الكنوز القرآنية، ويستقطب المهتمين بعلوم القرآن، حيث يتيح المجمع بمختلف مرافقه وتنوعها فرصة الاطلاع على أنواع وتاريخ القراءات، وأبرز القراء على مستوى الوطن العربي، إلى جانب الجهود التي يبذلها المجمع لتخريج طلاب يحملون الإجازات القرآنية بالأسانيد المتصلة إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

جاء ذلك خلال الزيارة، التي نظمها مجلس الشارقة للإعلام أمس إلى مجمع القرآن الكريم، بحضور أعضاء المجلس: الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، ومحمد حسن خلف مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وطارق سعيد علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وحسن يعقوب المنصوري أمين عام مجلس الشارقة للإعلام.

منارة

وأعرب الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي عن تقديره لجهود القائمين على المجمع في الحفاظ على هذا الكنز القرآني، الذي يشكل منارة علمية دينية متميزة، لافتاً إلى أن المجمع ليس مجرد متحف يأخذ الزائر في جولة عبر مختلف المخطوطات والصور، إنما هو مبنى متكامل المرافق، ويحتوي على عدد من الأنشطة للمهتمين بالقرآن الكريم وعلومه.

من جانبه قدم الشيخ شيرزاد عبدالرحمن طاهر الأمين العام لمجمع القرآن الكريم بالشارقة، شرحاً عن المجمع وطريقة تصميمه وبنائه والمعايير التي تم اختيارها، معرباً عن بالغ شكره إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للدعم الكبير الذي يوليه سموه للمجمع بتوفير المخطوطات والقصاصات النادرة، بالإضافة إلى حرص سموه على ربط الماضي بالحاضر من خلال عرض المقتنيات التاريخية وكيفية تطورها على مر العصور وتبسيط علم القراءات للزوار.

وقام رئيس مجلس الشارقة للإعلام بجولة في أروقة المجمع، والتقى خلالها المقرئين في قسم المقارئ الإلكترونية العالمية، واطلع على آلية عملهم وطريقة مشاركة القراء من مختلف دول العالم، حيث يضم المجمع 27 مقرئاً ومقرئه، كما اطلع على أقسام الاستوديو الإذاعي والتلفزيوني للقرآن الكريم والمجهز بأحدث التقنيات.

شكر

توجه الشيخ شيرزاد عبدالرحمن طاهر، الأمين العام لمجمع القرآن الكريم بالشارقة، بالشكر إلى الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، وأعضاء المجلس على زيارتهم للمجمع، واطلاعهم على مختلف أروقته ومرافقه وأنشطته، التي تهدف لتسليط الضوء على علوم القرآن الكريم.

طباعة Email