يوسف العتيبة: «براكة» تدعم جهود الدولة لمواجهة التغير المناخي

أكد يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأمريكية أن بدء التشغيل التجاري لأولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية يعد إنجازاً في غاية الأهمية، مشيراً إلى أن «براكة» تدعم بشكل رئيس جهود الدولة لمواجهة التغير المناخي. وقال إن هذا الإنجاز قاد الإمارات العربية المتحدة إلى أن تكون الدولة الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي تستخدم الطاقة النووية في إنتاج الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية«.

وأشار إلى أن ظاهرة التغير المناخي تعد تحدياً دولياً، مؤكداً أن دولة الإمارات تلتزم بمواجهة هذه الظاهرة من خلال تنويع مزيج الطاقة لديها وخفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 23.5 % بحلول عام 2030 حيث أصبح تطوير قطاع الطاقة النووية الصديقة للبيئة مكونًا رئيسيًا في هذه الجهود التي تبذلها الدولة.

وأضاف:»منذ أكثر من 12 عامًا، بدأت هذه العملية التاريخية عندما وقعت الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الإمارات اتفاقية تعاون ثنائي تاريخية في قطاع الطاقة النووية السلمية حيث اختارت دولة الإمارات وبشكل طوعي الالتزام بعدم الانتشار النووي ولا تزال اتفاقية 123 الأمريكية -الإماراتية التاريخية نموذجًا لتطوير برامج سلمية وآمنة للطاقة النووية في الشرق الأوسط.

طباعة Email