ضرار بالهول: الالتزام بالاحترازات في رمضان مسؤولية دينية

أكد ضرار بالهول الفلاسي، المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، عضو المجلس الوطني الاتحادي، ضرورة الالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية الصحية خلال شهر رمضان الفضيل، معتبراً ذلك مسؤولية دينية ووطنية في المقام الأول، مطالباً بعدم التساهل في تنفيذ التعليمات الصادرة عن الجهات الصحية المسؤولة في الدولة كونها الوسيلة لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد 19) والحد من انتشاره، مشدداً على الامتثال بأخلاق رمضان والقيم والمعاني الكبيرة التي يحملها، ومن هذه القيم المسؤولية، والالتزام بالجوانب الأخلاقية والدينية التي تحتم على المؤمنين التعاون فيما بينهم من أجل الخير ورسم ملامح المواطنة الصالحة في بناء واستمرارية عطاء المجتمع.

وقال يأتي رمضان والعالم يمر في هذه الأيام بمرحلة وظروف طارئة فرضتها جائحة كورونا، مشيراً إلى أن الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية في شهر رمضان جزء مهم من تحمل المسؤولية الذي يجب أن يمارسه كل فرد في هذه الظروف الاستثنائية والحرجة، موضحاً أن تحمل المسؤولية أمر يعود بالفائدة على المجتمع كله، لأنه يعني الاستعداد التام للنهوض بالأعباء بأقصى قدرة وبإخلاص تام، ذلك أن تمثل الأخلاق وتحمل المسؤولية، هو ما يجعلنا أكثر سمواً كبشر في وجودنا.

وشدد المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات على ضرورة الحفاظ على التباعد الاجتماعي، ومراعاة جميع الضوابط المطلوبة للحفاظ على الصحة ومواجهة ذلك الوباء الخطير، سواء كان ذلك من خلال الاهتمام الشديد بالنظافة العامة أو التقيد بالتعليمات المطلوبة لمواجهة هذا الوباء، وضرورة التزام جميع أفراد المجتمع بالتعليمات والإرشادات الصادرة بشأن منع التجمعات، وذلك تجنباً للإصابة بالعدوى أو نقلها بين المخالطين.

وزاد: إذا كان الالتزام بتعليمات الجهات الصحية المسؤولة مطلوباً في أي وقت فإنه يزداد أهمية في رمضان شهر العبادة والتقرب إلى الله تعالى، ذلك أنه في شهر العبادة يزداد كما هو معروف التقارب بين الناس، وعليه فإنه من المهم جداً التذكير بعدم التساهل في تنفيذه التعليمات الصادرة عن الجهات الصحية المسؤولة في البلاد كونها الوسيلة لمواجهة هذا الوباء وتساعد بشكل كبير في الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19).

مخاطر

ذكر ضرار بالهول الفلاسي أن التقيد بالتعاليم والضوابط المطلوبة لمواجهة مخاطر هذا الوباء تتطلب من الجميع تطبيق كل المعايير اللازمة في المحافظة على الصحة العامة والنظافة التي تعد من أبرز الأمور المطلوبة في هذا الشهر الفضيل لتفادي خطر وباء كورونا.

طباعة Email
#