خلال اجتماع تنسيقي بين شرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات

7 مبادرات ومشاريع لتعزيز الأمن والسلامة المرورية في دبي

ترأس معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومعالي مطر محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، اجتماعاً تنسيقياً لبحث سبل التعاون بين الجانبين في 7 مبادرات ومشاريع وقضايا ذات اهتمام مشترك، تسهم في تعزيز الأمن والأمان وتحقيق السلامة المرورية على مستوى إمارة دبي.

وحضر الاجتماع، الذي عقد في مركز الاتصال 901 في القيادة العامة لشرطة دبي، العميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور، ونائبه العقيد جمعة سويدان، والعقيد حارب الشامسي مساعد مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون الإدارة، ومن جانب الهيئة المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق، وأحمد بهروزيان، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة، وموزة المري، مدير إدارة تنفيذي لمكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة، والمهندس حسين البنا، مدير إدارة تنفيذي لإدارة المرور.

كما ناقش الاجتماع آخر مستجدات مبادرة «دبي صديقة للدراجات الهوائية.

واستعرض الاجتماع جهود هيئة الطرق والمواصلات في مجال تطوير البنية التحتية لشبكات الطرق ومعابر المشاة، حيث ارتفع عدد جسور المشاة من 13 جسراً عام 2006 إلى 129 جسراً عام 2020، وتعتزم الهيئة تنفيذ 31 جسراً للمشاة خلال الفترة من 2021 إلى 2026، ليرتفع إجمالي عدد جسور المشاة إلى 160 جسراً، كما استعرض جهود الهيئة في تنفيذ المسارات المخصصة للدراجات الهوائية، التي بلغ طولها حتى نهاية عام 2020 قرابة 463 كيلومتراً، وتعتزم الهيئة رفع أطوال مسارات الدراجات إلى 739 كيلومتراً بحلول عام 2026، بهدف ربط المناطق الأكثر حيوية في الإمارة بمحطات وسائل المواصلات العامة المختلفة.

كما بحث الجانبان آخر المستجدات حول تطبيق مشروع عيون في محطات المترو.

ورحب معالي الفريق عبدالله خليفة المري، بمعالي مطر محمد الطاير، ووفد الهيئة، مؤكداً أن التعاون والتواصل بين الجانبين في مختلف المشاريع ذات الاهتمام المشترك يشهد تطوراً ﻣﺴﺘﻤﺮاً وتقدماً ملحوظاً في المجالات كافة والتي تخدم الإمارة، مشيراً إلى أن التعاون بين الجانبين يعتبر نموذجاً ناجحاً للتعاون المثمر بين الدوائر الحكومية في تنفيذ التوجيهات الاستراتيجية للقيادة العليا، موضحاً أن هذه الاجتماعات الدورية تهدف إلى تعزيز العمل المشترك، والعمل بروح الفريق الواحد، لتحقيق الأهداف الرامية إلى إسعاد الجمهور، وتعزيز الأمن والأمان والسلامة المرورية، وبث الطمأنينة في المجتمع، وتقديم خدمات ذات جودة عالية تحقق تطلعات وأهداف الحكومة.

ونوه بالدور الذي تقدمه الهيئة من تعاون مستمر وتنسيق عالي المستوى، ودعم للجهات والدوائر في إمارة دبي، مؤكداً أن الاجتماعات التنسيقية التي تعقد بين الجانبين بشكل مستمر تعزز منظومة الأمن والأمان في الإمارة.

من جانبه، أكد معالي مطر محمد الطاير أن الاجتماعات التنسيقية بين هيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي، أسهمت في تعزيز التعاون والتنسيق في مجالات العمل المشتركة بين الجانبين، لا سيما المواضيع المتعلقة بالسلامة المرورية، وانسيابية الحركة المرورية في شوارع إمارة دبي، وتعزيز السلامة في وسائل النقل الجماعية.

وقال الطاير: يشترك الجانبان في مهام ومسؤوليات تخدم الأهداف والغايات الاستراتيجية لحكومة دبي، وفي مقدمتها استراتيجية السلامة المرورية التي تهدف إلى رفع مستوى السلامة المرورية في إمارة دبي، وخفض عدد الوفيات والإصابات والحوادث، مؤكداً حرص الجانبين على متابعة وقياس مؤشرات أداء ومستهدفات الخطة التنفيذية الخمسية لاستراتيجية السلامة المرورية بصورة دورية، كما يحرص الجانبان على تنفيذ تعليمات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في جعل دبي مدينة صديقة للدراجات الهوائية، عبر توفير البدائل المناسبة لتشجيع السكان على ممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية.

خدمات

زار معالي مطر محمد الطاير، ومرافقوه، مركز الاتصال 901 المخصص للحالات غير الطارئة والرد على استفسارات المتعاملين وتقديم الخدمات المتعددة لهم في أسرع وقت ممكن عبر قنوات هاتفية مباشرة وتطبيقات شرطية ذكية، وخدمات الدردشة، وذلك تحقيقاً لتوجيهات القيادة العامة لشرطة دبي في العمل على إسعاد أفراد المجتمع وجعل دبي «المدينة الأكثر أمناً»، واطلع على محتوياته من التقنية الحديثة والذكية. وعُرض خلال الاجتماع إحصاءات ضبطيات الدراجات الهوائية المخالفة على طرقات الإمارة منذ بداية العام الجاري.

طباعة Email