«دبي القابضة» تتعاون مع «الأغذية العالمي» لتحسين تغذية الأطفال

أعلنت «دبي القابضة»، الشركة العالمية متنوعة الأنشطة، التي تمارس أعمالها في أكثر من 13 دولة حول العالم، أمس، عن دخولها في شراكة استراتيجية مع برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، وتهدف هذه الشراكة التي تمتد على مدار عام كامل إلى تحسين تغذية الأطفال في عدد من دول المنطقة، بما فيها الأردن، ولبنان، وسوريا، واليمن.

وفي إطار هذه الشراكة الاستراتيجية، تعتزم «دبي القابضة» إطلاق أول حملة مشتركة مع برنامج الأغذية العالمي بعنوان «وجبة لحياة أفضل»، خلال شهر رمضان الكريم، ولغاية عيد الأضحى المبارك، بهدف توفير الوجبات المدرسية للأطفال الأكثر احتياجاً. وتعد هذه المرة الأولى، التي تطلق فيها «دبي القابضة» حملة موحدة بمشاركة جميع شركاتها، ومجمّعاتها، ووجهاتها بدعم من موظفيها، لتحقيق أثر اجتماعي واسع النطاق.

وبالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي، سيتم إدراج هذه الحملة على تطبيق «شير ذا ميل» أي شارك بوجبة ShareTheMeal - والذي أطلقه البرنامج لجمع التبرعات وتوفير الغذاء للأشخاص المحتاجين في جميع أنحاء العالم، ويمكن للمستخدمين التبرع وتوفير الوجبات المدرسية للأطفال، من خلال النقر على صفحة «دبي القابضة»، ضمن هذا التطبيق أو عبر الموقع الإلكتروني للمبادرة.

وقال أميت كوشال، الرئيس التنفيذي لـ«دبي القابضة»: «يسرنا أن ندعم مساعي برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة لمكافحة الجوع حول العالم، والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، لضمان مستقبل أكثر استقراراً وازدهاراً للجميع. وتماشياً مع شعار المجموعة (من أجل حياة أفضل)، تسعى جميع شركاتنا إلى خلق الفرص لمساعدة الأفراد، والشركات، والمجتمعات على العيش بحياة كريمة في دبي وخارجها».

وقال مجيد يحيى، مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في الإمارات، وممثل البرنامج لدى دول مجلس التعاون الخليجي: «نرحب بهذه الشراكة مع «دبي القابضة»، والتي تتزامن مع تفاقم تبعات تفشي «كوفيد 19» على الأطفال وعائلاتهم. وسيساعدنا توفير الوجبات المدرسية خلال الشهر الكريم على تحقيق تغيير إيجابي في حياة الأطفال كونه جزءاً من جهودنا الدؤوبة لدعم المجتمعات في بلوغ أمنها الغذائي».

طباعة Email