النائب العام: المكرمة تؤكد وقوف قيادتنا الرشيدة إلى جانب أبنائها

رئيس الدولة يأمر بالإفراج عن 439 نزيلاً بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالإفراج عن 439 نزيلاً من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وتكفل سموه بتسديد الغرامات المالية، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وتأتي هذه المكرمة السامية من صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، في إطار المبادرات الإنسانية لدولة الإمارات والتي تستند إلى قيم العفو والتسامح، وإعطاء نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية فرصة التغيير نحو الأفضل والبدء من جديد في المشاركة الإيجابية بالحياة، بالشكل الذي ينعكس على أسرهم ومجتمعهم.

ويحرص صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، في كل عام على العفو عن مجموعة من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية في شهر رمضان المبارك، لتعزيز الروابط الأسرية وإدخال السعادة والسرور إلى قلوب الأمهات والأبناء، ومنح النزلاء فرصة الاستفادة من هذا الشهر الفضيل لإعادة التفكير بمستقبلهم والعودة إلى الطريق الذي يضمن لهم حياة اجتماعية ومهنية ناجحة.

وأشاد المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي النائب العام للدولة، بالمكرمة السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بالإفراج عن 439 نزيلاً من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وتكفل سموه بتسديد الغرامات المالية، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وأكد أن هذه المكرمة تجسد النهج الكريم لصاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله»، والحرص الأبوي على إعطاء المفرج عنهم فرصة جديدة للعودة إلى الطريق الصحيح، وتؤكد وقوف قيادتنا الرشيدة إلى جانب أبنائها وحرصها على إتاحة الفرص الممكنة لهم ليكونوا نافعين لأنفسهم ولأسرهم ولوطنهم.

ولفت النائب العام للدولة إلى أن هذا العفو السامي من صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» من شأنه إحلال السعادة في نفوس أبنائهم وذويهم ورسم الابتسامة على وجوههم، كما يعد حافزاً للمفرج عنهم للالتزام بالسلوك القويم وعدم الإخلال بقوانين الدولة، معرباً عن أمله في أن يشكل هذا العفو دافعاً لباقي النزلاء للعودة إلى الطريق الصحيح لنيل مثل هذا العفو في مناسبات تالية.

ورفع المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي، بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك أسمى آيات التهـانـي والتبريكــات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأولياء العهود، سائلاً المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الكريمة على سموهم بالخير والسعادة وموفور الصحة والعافية، وعلى شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، وشعوب الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

طباعة Email