291 ميجاوات انخفاض استهلاك الكهرباء بدبي «ساعة الأرض»

حققت إمارة دبي وللعام الرابع عشر على التوالي وفورات مهمة خلال «ساعة الأرض»، وسجلت هيئة كهرباء ومياه دبي انخفاضاً في استهلاك الكهرباء في الإمارة قدره 291 ميجاوات، بما يعادل تقليل 118 طناً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون خلال هذا الحدث البيئي العالمي.

شكر

وتقدّم معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بالشكر إلى جميع الجهات الحكومية والخاصة التي شاركت في «ساعة الأرض»، التي تنظمها الهيئة سنوياً انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتحت مظلة المجلس الأعلى للطاقة بدبي، وبمشاركة جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة. كما أشاد معالي الطاير بمشاركة المتعاملين وجميع أفراد المجتمع بمبادرة «ساعة الأرض» العالمية، مؤكداً أن هذا التفاعل الإيجابي يعكس ارتفاع مستوى الوعي حول حدة وخطورة الانبعاثات الكربونية، وضرورة تضافر الجهود من أجل اتخاذ خطوات إيجابية وجادة للحد من معدلات الاستهلاك ووقف الهدر في الموارد، وتبني أسلوب حياة واعٍ ومستدام ليصبح ممارسة يومية.

دور

وأضاف معالي الطاير: تؤدي دولة الإمارات العربية المتحدة دوراً أساسياً في دعم الجهود الدولية لمواجهة التغير المناخي الذي بات وفق كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله: «المعركة الأبرز للبشرية خلال العقود القادمة للحفاظ على كوكب الأرض سليماً للأجيال الجديدة»، وتعد دولة الإمارات من أوائل دول المنطقة التي أولت حماية البيئة والتصدي لتبعات التغير المناخي اهتماماً كبيراً. ولا تدخر الهيئة جهداً لدعم التنمية المستدامة في دولة الإمارات وإمارة دبي.

من جانبها، قالت خولة المهيري، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي في الهيئة: تتخطى «ساعة الأرض» مجرد إطفاء الأضواء لمدة 60 دقيقة، وتؤكد المشاركة الواسعة لمختلف قطاعات المجتمع وعلى رأسها دوائر ومؤسسات حكومة دبي، على أهمية تضافر الجهود في التصدي لظاهرة التغير المناخي. وهنا، أودّ أن أُثمّن الجهود التي بذلتها أيضاً المنشآت التعليمية والسياحيّة، والمصانع والأسواق التجاريّة، والمطورين العقاريين، وأفراد المجتمع، وأشكر مشاركتهم الفاعلة في إنجاح الحدث، ما يعكس الوعي المجتمعي الواسع بأهمية الحفاظ على البيئة، ومواردها الطبيعية الثمينة، والمساهمة في تحقيق هذه الوفورات المهمة.

طباعة Email