مستشفى توام ينقذ حياة مريض شاب مصاب بورم نادر في الأمعاء الدقيقة

ساهم مستشفى توام أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، أكبر شبكة للرعاية الصحية في دولة الإمارات، في إنقاذ حياة شاب يبلغ من العمر 39 سنة أصيب بنزيف حاد في المستقيم وهو في منزله، وتم إحضاره إلى قسم الطوارئ في مستشفى توام، حيث أظهرت الفحوصات وجود انخفاض شديد في  ضغط دمه، وتطلبت حالته عملية نقل دم عاجلة لوحدة دم غير متطابقة.
 
‎ولمعرفة سبب النزيف، تم إجراء تنظير داخلي علوي وسفلي طارئ للمريض، تبين من خلاله امتلاء القولون بالدم والتجلطات، مما جعل إمكانية الرؤية الواضحة أمراً بالغ الصعوبة. فيما بعد، خضع المريض لتصوير الأوعية بالأشعة المقطعية لمنطقة البطن، ظهر من خلاله وجود كتلة في أسفل البطن. وبعد ذلك، تمت جدولة عملية جراحية طارئة للمريض.
 
‎ثم أجرى الجراحون في مستشفى توام عملية جراحية استكشافية للمريض في البطن أظهرت وجود كتلة كبيرة الحجم في الجزء القريب من القسم اللفائفي كانت تملأ تجويف الأمعاء الدقيقة، في حين يمتلئ تجويف الأمعاء بالدم. واشتملت العملية على استئصال الورم مع جزء من المعي المتصل به بالإضافة إلى إعادة تشكيل حلقات الأمعاء الأخرى، بإجراء مفاغرة جانبية لضمان استمرارية الأمعاء.
 
‎وبعد العملية الجراحية، استقرت حالة المريض لفترة، وتم تخريجه إلى المنزل بعد ثلاثة أيام. وهو يتعافي الآن بصورة جيدة، ويواصل تلقي العلاج المساعد لتلافي خطر تكرار الإصابة.
 
‎قام بإجراء العملية الدكتور سليمان شنطور استشاري الجراحة، وقال: "هذا النوع من الأورام غير شائع، وهو ورم اللحمة المعدية المعوية، ويمثل نسبة أقل من 1٪ بين جميع أورام الجهاز الهضمي، إذ يصيب ما يقارب 10-20 شخصاً من كل مليون شخص، وقد يظهر في أي جزء من الجهاز الهضمي ولكنه أكثر شيوعاً في المعدة ثم الأمعاء الدقيقة".

طباعة Email