دبي تحتضن أكبر منشأة خاصة لمعالجة التمور في العالم

تحتضن دبي قريباً أكبر منشأة في العالم لمعالجة التمور، مملوكة من القطاع الخاص، وذلك في مدينة دبي الصناعية. ويجري العمل على المصنع الذي من المتوقع أن يكتمل في عام 2022. وحال اكتماله، سيضم المصنع مساحة تصل إلى 420 ألف قدم مربعة للمعالجة والتخزين البارد، مع قدرة على معالجة نصف كامل محصول التمر المحلي في الإمارات.

وستساهم منشأة «تمور البركة» في التخلص من 3000 طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً من خلال استخدام 6500 لوح للطاقة الشمسية لتوليد الطاقة المتجددة. وينتج المصنع حالياً 65 ألف طن سنوياً، ويخطط القائمون على المنشأة لبناء مصنع يعمل بالطاقة الشمسية، ويغطي مساحة 600 ألف قدم مربعة، بهدف معالجة أكثر من 100 ألف طن من التمور ومنتجات التمر سنوياً.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

«تمور البركة» بدبي تستعد لبناء مصنع يعالج 100 ألف طن تمور سنوياً

طباعة Email