محمد الملا: حلمي أصبح مسؤولية أحملها بفضل ثقة قيادتنا

قال رائد الفضاء الإماراتي محمد الملا عبر حسابه في «تويتر»: إن ما كان حلماً يعمل على تحقيقه صار اليوم مسؤولية يحملها، وتوجه بالشكر لقيادة الإمارات الرشيدة وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على هذه الفرصة الكبيرة، وثقتهم الغالية.

ووجه الملا شكره لفريق برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وأنه فخور بالانضمام إليهم، فيما أبدى استعداده للمهمات المقبلة.

وولد الملا عام 1988، وهو من إمارة دبي وحصل على رخصة طيار تجاري من الهيئة العامة للطيران المدني الأسترالي، عندما كان في 19 من عمره، ليصبح أصغر طيار في شرطة دبي، ومن ثم حصل على رخصة مدرب طيار من الهيئة العامة للطيران المدني الأسترالي، ليحقق رقماً قياسياً جديداً، ويصبح أصغر مدرب في شرطة دبي (28 عاماً)، واصل مسيرته العلمية ليحصل في 2015 على بكالوريوس في القانون والاقتصاد،ثم شهادة الماجستير التنفيذي للإدارة العامة من كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في العام 2021. يحلم الملا بأن يكون يوماً ضمن أول فريق فضائي إماراتي يذهب لاستكشاف القمر، كما يسعى إلى أن يصبح مدرباً في مركز لتدريب رواد الفضاء.

قدوته في الحياة هو سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، لما يمثله سموه من نموذج فريد في الإدارة والعمل، وتحقيق الأهداف، أما على مستوى قطاع الفضاء، فقدوته هما رائدا الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري، وسلطان النيادي.

يعيش الملا حياته في إطار إيمانه بشعاره الخاص: «الإنسان الذي يسعى يحقق هدفه في الحياة مهما طال الأمد».يعمل الملا حالياً طياراً في مركز الجناح الجوي التابع لشرطة دبي، ويمتلك خبرة واسعة، تمتد لـ 15 سنة، ويشغل منصب رئيس قسم التدريب لمركز الجناح الجوي لشرطة دبي، خلال مسيرته العملية، حقق الملا نجاحات عدة، إذ نال وسام الشجاعة والإقدام من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وجائزة القائد العام لأفضل ضابط في المجال التخصصي، بالإضافة إلى جائزة التميز الوظيفي.

ومن مكان عمله في شرطة دبي، أراد الملا تتويج عطائه عبر القيام بأنشطة تطوعية تخدم الوطن، فأصبح عضواً في مجلس شباب شرطة دبي حتى سن 30، وعضواً في مجلس السعادة والرضا الوظيفي في شرطة دبي.

شغفه بعالم الفضاء تولد من حبه لمجال الطيران، وتطور أكثر بعد إطلاق الدفعة الأولى من برنامج الإمارات لرواد الفضاء، خصوصاً بعد لقائه رائدي الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري، وسلطان النيادي، في معرض الطيران عام 2019، وبعد محادثات ومناقشات عدة معهما أدرك أنه من الممكن أن يكون مؤهلاً للانضمام إلى البرنامج، الأمر الذي شجعه على تقديم طلبه لينضم إلى الدفعة الثانية. تتنوع هوايات الملا بين رياضة كرة القدم، إضافة إلى لعبة الشطرنج، التي يمارسها منذ 20 عاماً، علاوة على التصوير الفوتوغرافي.

طباعة Email
#