192.5 مليون درهم مصروفات «بيت الخير» في 2020

أعلنت جمعية بيت الخير نتائج مصروفاتها على المشاريع الخيرية العام الماضي، مشيرة في تقرير لها صدر الخميس الماضي، إلى إنفاق 192 مليوناً ونصف المليون درهم، منها قرابة 100 مليون درهم أنفقتها في مواجهة أزمة كورونا التي تصدرت قائمة «المستفيدين» من برامج الصرف التي تضمنت دعم القطاعين الصحي والتعليمي بمبلغ 10 ملايين درهم، وتوزيع 3.2 ملايين وجبة على العمال المقيمين والمحجورين.

وأكدت «بيت الخير» أن إنفاق العام الماضي عزز مسيرة الأداء الخيري للجمعية ليصل مجموع ما صرفته الجمعية خلال32 عاماً إلى 2.4 مليار درهم بالشراكة مع المحسنين، وهيئة آل مكتوم الخيرية، وبنك دبي الإسلامي.

برنامج«أمان»

في التفاصيل أنفقت بيت الخير على الأسر المتعففة من خلال برنامج «أمان» أكثر من 61 مليون درهم، كمساعدات نقدية وغذائية قدمت بشكل شهري لنحو أربعة آلاف و370 أسرة، بالإضافة لمشروع «حافز»، الذي دعمت من خلاله إسكان الأسر بما يزيد عن 13 مليون درهم، وقدمت أجهزة منزلية بقيمة 1.3 مليون درهم، وأجرت صيانة لمنازل بعض الأسر بنحو 437 ألف درهم.

وأكد تقرير الجمعية أن العام الماضي تميز بنمو الإنفاق على المساعدات الطارئة، إذ أنفقت 28.4 مليون درهم على الدعم الطارئ، منها 1.3 مليون درهم لدعم جهات تعليمية ونظام التعليم عن بعد، كما دعمت الجمعية مشاريع التعليم، بإنفاق 2.7 مليون درهم على مشروع القرطاسية، و2.4 مليون درهم، من خلال مشروع «تيسير» لدعم الطلبة المعسرين والجامعيين.

دعم المرضى

وركزت الجمعية خلال أزمة كورونا على دعم المرضى المقيمين من خلال مشروع «علاج» بقيمة 7.5 ملايين درهم، بالإضافة لمبلغ 1.3 مليون درهم، أنفقتها كمساعدات طارئة للمرضى المتأثرين بجائحة كورونا، و2.8 مليون درهم قدمت للمرضى من خلال برنامج «زايد الخير» على إذاعة الأولى وحملات «فزعة» الإلكترونية.

وحقق برنامج «فرحة» لإسعاد الأسر في رمضان والأعياد طفرة في الإنفاق، فتم دعم الأسر المتعففة والمتضررة من الجائحة بـ 19 ألفاً و 200 سلة غذائية كمير رمضاني، قيمتها 13.5 مليون درهم، و توزيع 2.6 مليون وجبة إفطار صائم، بقيمة 20.6 مليون درهم، بالإضافة إلى 1.4 مليون كزكاة فطر، و10.6 ملايين درهم كعيدية، و774 ألفا كسوة ملابس.

طباعة Email
#