تفقد مشروع بنايات سور كلباء ودشّن مشروع ترميم بيت الشيخ سعيد القاسمي

حاكم الشارقة يضع حجر الأساس لميدان برج الساعة

وضع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عصر أمس، حجر الأساس لميدان برج الساعة بمدينة كلباء، وذلك ضمن المشروعات التطويرية والسياحية للمرافق العامة والبنية التحتية بالمنطقة.

واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة، فور وصول سموه إلى الميدان، على عمليات الحفر الإنشائية التي اكتملت في الموقع، كما تعرف سموه من المهندس صلاح بن بطي المهيري، مستشار دائرة التخطيط والمساحة، على المخططات والخرائط الهندسية التنفيذية لميدان وبرج الساعة، مؤكداً سموه ضرورة سرعة الإنجاز والعمل على توفير كافة الخدمات لزوار المنطقة.

وسيشكل ميدان برج الساعة حال اكتمال عمليات الإنشاء فيه أحد المعالم المميزة للمدينة، وتشمل عمليات التطوير توسعة الميدان وتعديل قطره إلى 104 أمتار، وإنشاء برج الساعة بارتفاع 42 متراً على مساحة 668 متراً مربعاً، تتوسطه ساعة زمنية في أعلى البرج من مختلف الاتجاهات ويُمكن رؤيتها من جميع أنحاء المدينة.

مرافق

كما سيضم البرج عدداً من المرافق وممرات العبور الآمن التي تتناسب مع كافة احتياجات أفراد المجتمع من الفئات المختلفة، ونفقاً خاصاً يؤدي إلى برج الساعة، بالإضافة إلى مصعد مخصص للوصول إلى طوابق البرج المختلفة، مع توفر الأمن والسلامة التامة للزائرين.

ويتوسط الميدان نافورة مبتكرة تمثل فوهاتها التوقيت الزمني، حيث تحدد الفوهات الاثنتي عشرة الرئيسية عدد الساعات، بينما تحدد الفوهات الثانوية الأخرى عدد الدقائق، لتشكل معلماً فريداً ومميزاً يضاف إلى الميدان، كما سيتضمن الميدان عدد 4 فوهات إضافية موازية لشارع الوحدة.

كما سيتم إنشاء شرفتين إضافيتين بارتفاعات مختلفة، تتيحان لزوار البرج رؤية المناظر المحيطة بالميدان من معالم ومبانٍ ومناظر طبيعية خلابة.

وستكتسي المنطقة المحيطة بالميدان والبرج بالمسطحات الخضراء بمساحة إجمالية تبلغ 2100 متر مربع، بالإضافة لمواقف للسيارات على امتداد شارع الكورنيش لخدمة الزوار.

واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة، خلال زيارته على أعمال تطوير شارع الوحدة، الذي يربط الطريق من ميدان وبرج الساعة حتى شارع كورنيش كلباء.

جولة

من جهة ثانية، تفقد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشروع بنايات سور كلباء الواقعة في منطقتي سهيلة وسور كلباء.

ويأتي مشروع سور بنايات كلباء، الذي بلغت تكلفته 180 مليون درهم، بناء على المكرمة السامية وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، بإعادة تخطيط المنطقة وتطوير المظهر الحضري للواجهات وبمواصفات متميزة لخدمة القاطنين والزوارن وتماشياً مع تطوير طريق شاطئ كلباء ضمن المشروعات التنموية في المنطقة.

واستمع سموه إلى شرح مفصل من المهندس صلاح بن بطي المهيري، مستشار دائرة التخطيط والمساحة، حول ما يتضمنه المشروع من البنايات وتوزيعاتها على منطقتي سهيلة وسور كلباء، والخدمات والمرافق الإضافية الأخرى المزمع إنشاؤها على الطرق الخارجية والمناطق المحيطة بالبنايات.

تدشين

كما دشن سموه المرحلة الأولى من مشروع ترميم بيت الشيخ سعيد بن حمد القاسمي، في مدينة كلباء، وذلك ضمن إطار المشاريع التنموية التي وجه بها سموه وتزامناً مع انطلاق فعاليات أيام الشارقة التراثية في مدينة كلباء.

وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قد أوكل نهاية مارس الماضي مهام ترميم وإدارة وتشغيل بيت الشيخ سعيد بن حمد القاسمي، لمعهد الشارقة للتراث، ليكون بذلك للمعهد الإشراف التام على عمليات الترميم وشؤون الإدارة وكذلك تشغيل المكان من خلال مده بالمقتنيات اللازمة وبالمرشدين وتجهيزه لاستقبال الزوار حتى يكون مقصداً سياحياً تراثياً.

ويعتبر بيت الشيخ سعيد بن حمد القاسمي، من أهم المعالم التراثية في إمارة الشارقة، وتم بناؤه في الفترة ما بين 1898و1901 مقابل الحصن التاريخي للمدينة على شاطئ كلباء.

طباعة Email
#